التخطي إلى المحتوى
سقوط أول شهيد في عملية “سيناء 2018” وأسرته: الشهادة شرف يتمناه الجميع
صورة أرشيفية

القاهرة – محمد علي:

بعدما قررت القوات المسلحة المصرية أن تبدأ عملية عسكرية موسعة وشاملة تحت مسمى “سيناء 2018” وذلك بمشاركة قوات إنقاذ القانون والشرطة المصرية منذ 48 ساعة من الآن، تم الإعلان عن سقوط أول شهيد من بين أفراد الجيش المصري وهو الشهيد المجند “أحمد وهب الله” والذر دفع روحه ثمنًا لحماية تراب هذا الوطن.

وفي أول رد فعل من قبل أسرته، قال عم الشهيد “أحمد وهب الله” في مداخلة هاتفية مع برنامج “صباح دريم” والذي يذاع عبر قناة “دريم”، بأن الشهادة هي شرف يتمناه الجميع، وإن العائلة والأسرة فخورة بإبن شقيقه والذي دفع حياته ثمنًا لحماية أرض الوطن، مشيرًا إلى كون شقيق الشهيد الأصغر سوف يؤدي الخدمة العسكرية بدءًا من الشهر المقبل.

وعن الحالة النفسية لوالدة الشهيد، قال “عم الشهيد” في مداخلته الهاتفية الني ينقلها لكم “مصر فايف“، بأن والدته في حالة من الصدمة ولم تصدق بعد ما حدث، ولا تتخيل بأن ستكمل حياتها بدونه، ولكنها سيدة صابرة ومؤمنة، مشيرًا إلى كون الشهيد كان موجود في وسط آسرته داخل مسقط رأسه قبل 5 أيام فقط من وفاته.

الجدير بالذكر، أن الجيش المصري قد أعلن منذ قليل على لسان المتحدث العسكري باسم الجيش، بأنه قد نجح في إسقاط أكثر من 16 قتيل من التكفيريين والمنتمين للجماعات الإرهابية وهذا بالإضافة إلى تدمير أكثر من 66 معدة من معدات الجماعات التكفيرية خلال يوم الأمس السبت.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات