التخطي إلى المحتوى
5 كنوز يجب مراعاتها في تحضير وجبات صحية لطلبة المدارس؟
لانش بوكس
تُعد الأطفال هم رأس مال أولياء الأمور، وصحتهم هي من أولويات اهتمامهم، وبات من المؤكد أن للتغذية السليمة دور أساسي وجوهري في تحصيلهم العلمي.
 
وهو الأمر الذي أكدت عليه أخصائية التغذية الدكتور حنين الطويل، عبر موقع “الطبي”، التي أشارت إلى أنه من المهم الإنتباه الى عدة أمور، أهمها الطعام الذي يتم تزويد الطالب به خلال فترة دوامه في المدرسة بحيث يجب أن تحتوي الوجبة المدرسية على أربع مجموعات غذائية، وهي: النشويات والبروتينات والخضار والفاكهة، إضافة للماء.

أولا النشويات

للنشويات أهمية كبرى لأنها تزوده بالطاقة الفورية، ويعتبر الخبز المصدر الأساسي للنشويات في الوجبات المدرسية، بجانب البطاطا، الذرة، المكرونة، البسكويت المكوَّن من الحبة الكاملة.

ثانيًا البروتينات

تكمن أهمية البروتينات في كونها تمد الجسم بطاقة “طويلة الأمد” مما يساعد الطالب على الشعور بالشبع لفترة أطول، وتضم البروتينات  الحمص والبقوليات و اللبنة والجبنة والتونا  للأطفال الأكبر عمرًا، و زبدة الفول السوداني.

ثالثًا الخضار

  • للخضار أهمية كبرى فعلى الطالب أن يتناوله يومياً لأنها مصدر أساسي للفيتامينات والألياف والمعادن والماء.
  • وتنصح دكتور حنين بتقطيعها لأشكال تجذب الأطفال لتناولها، كما يفضل التنويع الدائم لما يتم تزويده للأطفال حسب الموسم.

رابعًا الفاكهة

تعتبر الفاكهة كنز من الفيتامينات والمعادن والألياف والماء وتمد الجسم بالطاقة، كما تعتبر  بديل عن السكاكر والأطعمة الجاهزة خاصة إذا تم التنويع في نوعية وكيفية تقديم الفاكهة.

خامسًا الماء

  • من الضروري شرب الطفل لكميات مناسبة من الماء أثناء وجوده في المدرسة والحد من إستخدام العصائر خاصة خلال أيام الحر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.