التخطي إلى المحتوى
مشروع قانون بالبرلمان يفرض عقوبات على غير الملتزمين باللغة العربية
مجلس النواب

القاهرة – محمد علي : 

في واقعة ربما هي الاولى من نوعها، قالت النائبة “سولاف درويش” عضو مجلس النواب المصري صباح اليوم، بأنها قد تقدمت بأول مشروع قانون إلى من أجل النهوض باللغة العربية وحمايها من عزو اللغات الأجنبية لها في مصر إلى رئيس البرلمان الدكتور “علي عبد العال” وذلك حرصًا منها على القيام بواجبها كنائبة في البرلمان وكذلك حرصًا على تنفيذ المادة الثانية من الدستور المصري والتي تنص على “الإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع”.

وقالت النائبة بأن مشروع القانون والذي يسعى للحفاظ على الهوية العربية لمصر يتضمن معاقبة غير الملتزمين باستخدام اللغة العربية في كافة جوانب الحياة وفقًا لأحكام القانون وذلك عن طريق غرامات تصل إلى 10 الآف جنيه مصري وربما ما هو أكثر من ذلك بحسب ما يقره المشرع في نهاية محادثات البرلمان حول هذا القانون.

وأوضحت “سولاف درويش” في حديثها، بأن الدولة المصرية حريصة كل الحرص على دعم اللغة العربية وعلى الحفاظ عليها وعلى تطويرها وكذلك حماية اللغة العربية من الغزو الفكري والذي أصبح منتشرًا في مصر خلال السنوات الماضية وبدأ البعض يستخدم لغات أخرى بشكل مبالغ فيه أثناء حديثه وفي كافة جوانب حياته.

وختمت “درويش” حديثها لتؤكد بأن الدولة عليها ان تقوم بواجبها على أكمل وجه فيما يتعلق بعملية الحفاظ على الهوية الفكرية والوطنية لمصر، وأن اللغة العربية هي رمز للثقافة المصرية، ولا يجب التخلي عنها أبدًا وكذلك لابد من الحفاظ على تطويرها وتنمية استعمالها بين الأطفال والشباب على الأخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.