التخطي إلى المحتوى
معلومات خطيرة لا تعرفها عن تمثال الملك رمسيس الثانى

قامت شركة المقاولون العرب بنقل تمثال رمسيس الثانى إلى مقره النهائى فى مدخل المتحف المصرى الكبير وبلغت تكلفة نقل تمثال رمسيس الثانى حوالى 6 مليون جنيه، ويعتبر تمثال رمسيس الثانى هو أول قطعة أثرية تصل إلى مقرها النهائى فى مدخل المتحف المصرى الكبير، ويبلغ عمر تمثال رمسيس الثانى حوالى 3200 عام، والذى تم اكتشافه فى عام 1820 ميلادية، أى قبل ما يقرب من مائتى عام.

وقد تم العثور على تمثال رمسيس الثانى فى معبد ميت رهينة العظيم قرب ممفيس جنوب محافظة الجيزة، فى عام 1955 تم نقل تمثال رمسيس الثانى من منطقة ميت رهينة مكان اكتشافه إلى ميدان باب الحديد الذى تم تغيير اسمه من ميدان باب الحديد إلى ميدان رمسيس، وظل تمثال رمسيس بميدان رمسيس حوالى 51 سنة.

وفى شهر أغسطسمن عام 2006 تم البدء فى عملية نقله حتى وصل إلى موقعه الحالى بالمتحف المصرى الكبير، ويبلف طول التمثال حوالى 11 متر، وهو تمثال منحوت من الجرانيت الوردى اللون، ويبلغ وزن تمثال رمسيس الثانى حوالى 80 طن، ونعرض انفوجرافيك يعرض معلومات خطيرة عن تمثال الملك رمسيس الثانى

قد يهمك أيضًا

التعليقات