التخطي إلى المحتوى
تعرف على مصير الانتخابات الرئاسية إذا ترشح السيسي منفردًا وفقًا لمصدر قضائي
الرئيس السيسي

لا يزال الرئيس عبد الفتاح السيسي المرشح الوحيد رسميًا للانتخابات، والمتقدم بأوراق ترشحه إلى اللجنة العليا لانتخابات رئاسة جمهورية مصر العربية، يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان المحامي خالد علي انسحابه من خوض السباق الرئاسي، ولم يتبق سوى 4 أيام فقط على تلقي أوراق المرشحين وفقًا للجدول المعلن، ولكن السؤال ما هو مصير الانتخابات إذا ظل السيسي مرشحًا وحيدًا على كرسي الرئاسة؟

من جهته أكد مصدر قضائي بمحكمة استئناف القاهرة إن القانون المنظم للعمليات الانتخابية نص على ضرورة فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية لكل المواطنين المنطبقة عليهم الشروط التي تنظمها الهيئة الوطنية للانتخابات، ومن ثم تعلن عن الجدول الزمني والتفصيلي للانتخابات.

وأضاف المصدر- فضل عدم ذكر اسمه- في تصريحات صحفية، أنه بعد انتهاء المدة المحددة لتلقى طلبات الترشح، ولم يدرج بالقائمة النهائية للمرشحين غير السيسي، تدعو الهيئة الناخبين لعملية استفتاء على قبوله رئيسًا للجمهورية بالداخل والخارج وفق ما تحدد في الجدول الزمني لأيام الاقتراع، مشيرًا إلى أنه يحتاج فقط نسبة 5% من تصويت أعداد الناخبين المدرجين على قاعدة البيانات ويحق لهم التصويت، ليصبح رئيسًا لـ4 سنوات جديدة.

وتنص المادة 36 من قانون الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 على: “يتم الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية حتى لو تقدم للترشح مرشح وحيد أو لم يبق سواه بسبب تنازل باقي المرشحين، وفي هذه الحالة يعلن فوزه إن حصل على 5% من إجمالي عدد الناخبين المقيدة أسماؤهم بقاعدة بيانات الناخبين، فإن لم يحصل المرشح على هذه النسبة تعلن لجنة الانتخابات الرئاسية فتح باب الترشح لانتخابات أخرى خلال 15 يوما على الأكثر من تاريخ إعلان النتيجة ويجرى الانتخاب في هذه الحالة وفقا لأحكام هذا القانون.”

الجدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أول من تقدم رسميًا بأوراق ترشحه إلى الهيئة الوطنية للانتخابات.، وتستمر مكاتب التوثيق والشهر العقاري بمختلف محافظات جمهورية مصر الحتى 29 يناير المقبل (موعد غلق باب تقديم أوراق الترشح) في استقبال المواطنين؛ لتأييد المرشحين للانتخابات الرئاسية، ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية بالداخل والخارج مارس المقبل، وفي جولة الإعادة بالداخل والخارج في أبريل المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.