التخطي إلى المحتوى
سرقة كلية “سليمة” لمريض خلال عملية استئصال ورم بكليته الأخرى بالشرقية

محمد مصطفى مواطن من محافظة الشرقية أصيب بورم فى إحدى كليتيه يستلزم عملية جراحية لإزالته، فخرج من غرفة العمليات بدون الكلية السليمة، عرض الإعلامى وائل الإبراشى مساء أول أمس الإثنين تقريرا تليفزيونيا ببرنامجه العاشرة مساء يعرض حالة عم محمد الذى تعرض لسرقة إحدى كليتيه.

يقول عم محمد أنه شعر بألم بجنبه ناحية الكلية الشمال، وبعد تبين وجود ورم عليها دخل لإجراء العملية لإزالته، وبعد استفاقته من تأثير البنج شعر بألم شديد بجنبه اليمين، فذهب إلى الطبيب الذى حوله لإجراء العملية فكشف عليه ليفاجأ بعدم وجود الكلية اليمين.

أفاد الدكتور محمد إمام استشارى أمراض الباطنة والكلى أن الحاج محمد مصطفى ذهب إليه منذ حوالى 3 أو 4 شهور، وكان متحول من عناية القلب لأنه كان محتاج قسطرة، وتابع بعد ذلك بحوالى أسبوعين أو 10 أيام جاء إليه الحاج محمد ثانية، ففوجئ بأنه تم إزالة  الكلية اليمين وليست الشمال، وأشار الطبيب أن الورم حاليا متحجم بالكلية ولكنه بعد ذلك سينتشر الورم وتتوقف الكلية.

وأكد شقيق عم محمد على سرقة كلية أخيه السليمة وأنه لديه تقارير تثبت أن الكلية الحالية لأخيه مصابة بورم خبيث، ومن جانبه قال محمد الديدمونى محامي المريض المجني عليه أنه تم توجيه الاتهام للمستشفى والطبيب الذى أجرى العملية.

 

 

 

 

قد يهمك أيضا

التعليقات