التخطي إلى المحتوى
جنرالي الجيش المصري وجهاً لوجه في الانتخابات الرئاسية
الانتخابات الرئاسية

رسمياً جنرالي الجيش المصري، وجهاً لوجه في انتخابات الرئاسة القادمة، فقد أعلن الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، والفريق «سامي عنان»، رئيس أركان القوات المسلحة السابق، اعتزامها لخوض سباق الرئاسة المزمع إجراؤها في نهاية شهر مارس القادم.

حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تنتهي ولايته الرئاسية الأولى في السابع من يونيو القادم، بالإعلان عن اعتزامه الترشح لفترة رئاسية ثانية، حيث قال في كلمة متلفزة في ختام مؤتمر حكاية وطن، أمس الجمعة التاسع عشر من يناير: “اسمحوا لي أن أُعلن ترشحي لفترة رئاسية قادمة”.

وناشد السيسي في كلمته، جموع الناخبين من الشعب المصري بضرورة الخروج والاصطفاف أمام لجان الانتخابات في الداخل والخارج، لكي يُظهروا للعالم حجم المشاركات في تلك الانتخابات، متعهداً بأن تكون الانتخابات الرئاسية القادمة عنواناً للشفافية، والحرية، وأن تتسم بتكافؤ الفرص لجميع المرشحين.

من ناحية أخرى، فقد نشر الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، مقطع فيديو على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه: “أعلن اليوم إنني قد عقدت العزم على تقديم أوراق ترشحي لمنصب رئيس الجمهورية”، مؤكداً أن ترشحه يأتي “لانقاد الدولة المصرية” -على حد تعبيره-.

ودعا عنان جميع مؤسسات الدولة في مصر، سواء المدنية أو العسكرية، بضرورة الوقوف على مسافة واحدة من جميع الذين أعلنوا عن ترشحهم لخوض سباق الرئاسة، معلناً عن نواة مدنية لمؤسسة الرئاسة في حال فوزه بها، مكونة من المستشار هشام جنيه الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات، نائبا لشؤون حقوق الإنسان وتفعيل الشفافية، وأستاذ السياسية والاقتصاد، الدكتور حازم حسني، متحدثاً للرئاسة.

قد يهمك أيضا

التعليقات