التخطي إلى المحتوى
سائحة الترامادول تبعث برسالة مؤثرة ومبكية لأسرتها: «أرغب في الموت للخلاص من الجحيم»

بعثت ” لورا بلامر” المعروفة إعلامياً بسائحة الترامادول البريطانية والتي تم نقلها إلى السجن بعد الحكم عليها بثلاث سنوات، رسالة مؤثرة ومبكية لأهلها  خلال زيارتها والتي استغرقت 20 دقيقة فقط، حيث تنامت لدى الأسرة خوفها بعدما أعلنت رغبتها في الموت، وذلك وفق تقرير الصحيفة البريطانية” ذا صن”.

بسبب الترامادول سائحة بريطانية تواجه الإعدام في مصر

 

رسالة سائحة الترامادول لأسرتها

حيث أكدت الصحيفة البريطانية من خلال تقريرها، أن السجينة أبلغت السرة أنها تريد الموت، حيث وصفت تلك الفترة بالجحيم وأنها كابوس تأمل ألا يستمر، قائله: ” أنا لن استمر هنا على قيد الحياة، أنا لست قوية بما فيه الكفاية، وهذا هو أسوأ كابوس طاردني في حياتي، انه الجحيم وحقيقة أريد أن أموت، وأنا لا يمكن أتحمله بعد الآن”.

وأشارت الصحيفة أن السجينة بكت أمام شقيقتها قائلة لها : ” من فضلك لا تتركيني هنا”، وأن شقيقتها شعرت بالجزع من تلك الظروف، وكيف تعيش شقيقتها مع السجينات الأخريات.

قد يهمك أيضا

التعليقات