إعلامي مصري يكشف هوية ضابط  المخابرات صاحب التسريبات لصحيفة ” نيويورك تايمز”
نشأت الديهي مقدم برنامج بالورقة والقلم

الإعلامي المصري نشأت الديهي، عبر برنامجه ” بالورقة والقلم” المذاع مساء أمس الثلاثاء على فضائية ” TEN” ، فجّر مفاجأة وكشف هوية ضابط المخابرات المصري الذي ظهر في تسريبات صحيفة نيويورك تايمز التي نشرتها السبت الماضي، مما اثارات جدلا واسعا في مصر.

قال الإعلامي مقدم البرنامج : إن ” الإخواني سامي كمال الدين هو الذي انتحل شخصية ضابط مخابرات مصري وقام بإجراء اتصالات مع الفنانة يسرا والاعلاميين سعيد حساسين، ومفيد فوزي، وعزمي مجاهد”، وأشار الديهي إلى أن : ” سامي كمال الدين هو زوج ابنة الكاتب سليمان الحكيم ومقيم الآن في تركيا، وأنه بارع في السرقة والفساد وكان يريد خلق حالة من الجدل في مصر”.

يذكر أن صحيفة نيويورك تايمز كانت قد نشرت تقريرا يوم السبت الماضي زعمت فيه حصولها على تسجيلات صوتية بين ضابط مخابرات يدعى أشرف الخولي، ومجموعة من الشخصيات الإعلامية والفنية المصرية، لإعطائها توجيهات للترويج والإشادة بقرار ترامب الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وإظهار الأمر وكأنه أمر واقع وعلى الفلسطينيين القبول به وأن تكون رام الله عاصمة لدولتهم المقبلة.

الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في الأوساط المصرية وخاصة أن محتوى تلك التسريبات المزعومة تتناقض مع الموقف الرسمي المصري المعلن من القرار الأمريكي بشأن القدس، الرافض بشدة لأية آثار مترتبة عليه، لمخالفته للشرعية الدولية، ومما استدعى أيضا ليفتح النائب العام المصري نبيل صادق تحقيقا بما نشرته الصحيفة.     

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.