مقتل أمين شرطة علي يد أبنته و عشيقها بالاتفاق مع زوجة المجني علية بالبحيرة
جريمة قتل أمين شرطة بالبحيرة

تلقي اللواء/ علاء الدين عبد الفتاح، مدير أمن البجححيرة، إخطاراً من مستشفي العام، إيتاى البارود، بوصول جثة بالكشف عليها تبين -وجود جروح في الرأس، و نزيف في المخ،و كسر بعظام الجمجمة، ونزيف بالأنف، والأذن اليمني، تم التعرف علي الجثة لأمين شرطة يدعي (قطب أ.ز)، من قرية محلة عبيد، وبسؤال نجله (محمود) فلاح 25 سنة،أكد علي نزول والده في الصباح للعمل، ثم أخبرة أحد أهالي القرية، بوجوده مصاب علي الطريق بالقرب من مدخل القرية.

كسف اللواء/علاء الدين،  الجهود لكشف غموض مقتل أمين الشرطة، وضبط الجناة في أسرع وقت، أكدت التحريات أن مرتكبي الجريمة زوحه المجني عليه(صفاء 44 عام)، و أبنته(فاطمة 18 عام)، وسائق توكتوك(بسام.م.ب 34 عام) مقيمين بنفس القرية، مركز بدر.

تمكنت أجهزة الأمن، من القبض علي جميع المتهمين، وبمواجهتهم بالواقعة، أعترف كل منهم بارتكاب الجريمة، و أكدت التحريات علي وجود علاقة غير شرعيه بين أبنته و سائق التوكتوك، بعلم من زوجة المجني علية، وعند علم المجني علية بالعلاقة، اتفقوا علي التخلص منه الثلاثة، تربصت أبنته و عشيقها له عند مدخل القرية، بالترتيب مع زوجه المجني عليه، تعديا عليه بالضرب بعصا و عتلة حديدة إلي أن سقط أرضا، وتخلص سائق التوكتوك من أدوات الجريمة بأحدي المجاري المائية، وبالكشف عن الجناه تبين سوء سمعتهم و سلوكهم، وسيتم عرضهم علي النيابة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.