التخطي إلى المحتوى
«أَفَحَسِبتم أَنَّما خلقناكم عَبثًا وأَنكم إِلينا لا تُرجعون»..آخر كلمات الشيخ “صلاح” على المنبر قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء الخطبة

في مشهد إيماني يجسد “حسن الخاتمة”، في أروع معانيها، صعدت روح خطيب مسجد الشيخ إبراهيم الشلقامي، بقريه أبا البلد المنبر، في مركز مغاغة، بشمال المنيا، إلى خالقها أثناء إلقائه خطبة الجمعة، ليروي الأهالي تفاصيل ماجرى وأخر كلمات الشيخ الراحل.

ويقول الأهالي، صعد الشيخ صلاح عمر 65 سنة، إمام وخطيب مسجد واستهل الخطبة بحمد الله والثناء عليه، ثم بالصلاة علي النبي “محمد”، ثم دخل في موضوع الخطبة، التي دارت حول استقبال العام الجديد بالتفاءل والأمل، قبل أن يتذكر الشيخ الراحل، بأن هناك جزء لم يكتمل من الخطبة الماضية.

ثم بدأ الشيخ صلاح في تفسير الآية القرأنية “أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ”، من سورة المؤمنون، وما أن انتهي الشيخ حتي فوجئ المصلون بسقوطه فوق المنبر مغشيًا عليه، وحاول بعضهم إفاقته لكن دون جدوى، فلفظ انفاسه الأخيرة، قبل أن يأتي الطبيب ويؤكد وفاته.

ليُصلى عليه الجنازة في عصر نفس اليوم ومن ذات المسجد وسط آلاف المشيعين الذين جاءوا من كل حدبٍ وصول لوداعه إلى مثواه الأخير، حيث كان يحظي بحبهم واحترامهم، وحافظًا للقرآن الكريم كاملًا، وكان مفتشًا علي المعاهد الأزهرية بمركز مغاغة.

قد يهمك أيضا

التعليقات