التخطي إلى المحتوى
دليلك الشامل للتخلص من التعب والإجهاد من أقل مجهود (الأسباب + العلاج)

التعب والإرهاق والإجهاد كلها مرادفات لنفس المشكلة التي تواجه الكثيرين هذه الأيام، فالتعب من أقل مجهود أصبح مشكلة شائعة جداً بين مختلف الفئات من البشر، يعاني منه الكبير والصغير، المرأة والرجل، حتى الشباب أصبح يشتكي من الإجهاد المستمر، وعدم القدرة على مواصلة الأعمال اليومية العادية.

في هذه المقالة سوف نجيب على كثير من الأسئلة التي تدور في رأسك إذا كنت تعاني من هذه المشكلة، ولا تعرف كيف تتغلب عليها، تابع حتى نهاية المقال وأعدك أنك ستجد إجابات كافية لجميع التساؤلات التي سيطرت على عقلك قبل قراءتك لهذا المقال المفصل.

ما هو التعب؟

هو شعور بالإرهاق يشعر به الإنسان عند قيامه بعمل شاق أو مجهود كبير، يجعل العضلات تشعر بالتعب وترسل اشارات لمخ الإنسان ليتوقف قليلاً حتى يستعيد الجسم طاقته وقوته لاستكمال ما يقوم به، وهو ما يسمى بالتعب الجيد، الذي يساعد الجسم على استعادة الجسد لنشاطه وحيويته.

ولكن هناك نوع آخر من التعب وهو الذي يشعر به الإنسان دون القيام بمجهود يذكر، حينها يقول الشخص أنه يعاني من “التعب من أقل مجهود” مثلاً أثناء الصلاة، أو صعود السلم، أو أثناء المشي. في هذه الحالة لابد أن تشعر بالقلق وتذهب للطبيب حتى يتم فحصك بشكل جيد للتأكد من عدم وجود سبب مرضي لحالتك.

هذا ينقلنا مباشرة للنقطة التالية، والتي ستمكنك من الربط المبدئي بين ما تشعر به وبين السبب وراء هذه الحالة التي تمر بها.

ما هي أسباب الشعور بالتعب والإجهاد من أقل مجهود؟

إذا كنت تعاني من الشعور بالتعب والإرهاق والدوخة عند القيام بعاداتك اليومية وبأقل مجهود فربما تكون تعاني من أحد الأمراض، وربما تكون تمارس عادات صحية خاطئة هي سبب كل هذه المعاناة؛ لذلك لابد من مراجعة الطبيب عند ملاحظة تغير في طريقة استجابة جسمك للمجهود البسيط، فقد تكون مشكلتك سببها أيٍ من الأسباب التالية:

أنيميا فقر الدم

أهم أسباب التعب الشائعة هو أنيميا فقر الدم، وهو ما يعاني منه الكثيرون، حيث يفتقر الدم أهم مكوناته وهو خلايا الدم الحمراء وأيضاً الهيموجلوبين المسئول عن حمل الأكسجين اللازم لنشاط جميع خلايا الجسم، وبالأخص العضلات المسئولة عن تحمل ما يقوم به الإنسان من مجهود، فيشعر بالتعب من أقل مجهود.

الإصابة بالفيروسات

الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان تؤثر بشكل كبير على نشاطه اليومي وتصيبه بالإجهاد والإرهاق، حتى بعد الشفاء من الإصابة، يبقى الجسم يعاني فترة من التعب، وهو ما يسمح للخلايا والعضلات إتمام عملية الإستشفاء بصورة كاملة من المرض، وغالباً ما تكون الإصابة بالفيروسات بدون أعراض في بدايتها، ويكون الشعور بالتعب والإجهاد مؤشر مهم جداً للإصابة بها.

إضطرابات الجهاز الهضمي وخاصة الإمساك

يقال دائماً أن “البطن بيت الداء” وهي مقولة صحيحة، فإذا كنت تعاني من اضطرابات في حركة جهازك الهضمي فإن ذلك يؤثر سلبياً على جميع الجسد، فسوء الهضم يمنع امتصاص الجسم لكثير من المواد والفيتامينات الهامة للجسم، أيضاً الإمساك يعتبر أهم أسباب الشعور بالإجهاد من أبسط مجهود، وذلك بسبب تراكم الفضلات وإعادة امتصاص الغازات التي تصل للمخ وتصيبه بالخمول والتغير المزاج.

الضغط العصبي والإكتئاب

لا يخلو غالباً الشعور بالإرهاق المزمن من الإرتباط بالحالة النفسية للإنسان، فالإكتئاب -وهو أحد أهم أمراض العصر- يصيب صاحبه بالتعب والإحباط وعدم القدرة على التواصل والتفاعل مع الأحداث والأشخاص، واذا لم يتعامل الشخص بصورة جيدة مع حالته النفسية فسوف يعاني من التعب المزمن لفترات طويلة.

كيف تؤثر عاداتك الغذائية على إصابتك بالتعب والإجهاد بسرعة؟

إذا كنت تتناول الأغذية الغنية بالدهون أو السكريات بكثرة، أو تشرب الكثير من المشروبات المنبهة خلال اليوم، فأنت السبب في الحالة التي وصلت إليها، حيث يحتاج الجسم لكل مما سبق ولكن بكميات محدودة تناسب احتياجات الجسم اليومية، ومن الأفضل أن تستخدم زيوت نباتية غير مشبعة مثل زيت الزيتون ودوار الشمس، كما يمكنك استعمال العسل كبديل للسكر الأبيض في تحلية المشروبات، وقلل من شرب القهوة والشاي.

ما هي أهم الأغذية المقاومة للتعب والإجهاد ؟

حان الوقت لتغير من عاداتك الغذائية السيئة لتقضي نهائياً على هذا الشعور المحبط بالتعب وقلة النشاط، وتبدأ في تضمين هذه المأكولات والإعتماد عليها في برنامجك الغذائي اليومي، هذه قائمة بأهم الأغذية التي تحتاج إليها:

النشويات البناءة

  • الخبز الأسمر.
  • الأرز.
  • الحبوب الكاملة البطاطا.

الأغذية الغنية بحمض الفوليك والحديد (ضد فقر الدم)

  • الطحال.
  • الخضروات الداكنة.
  • الكبد.
  • السمك.
  • اللحوم الحمراء.
  • البيض.

الأغذية الغنية بالفوسفور

  • الدجاج.
  • السمك والمأكولات البحرية عامة.
  • منتجات الألبان (احترس من المنتجات كاملة الدسم).
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة.

المنتجات الغذائية التي تحتوي على عنصر الزنك

  • المحار.
  • اللحوم الحمراء.
  • الفول السوداني.
  • بذور دوار الشمس.

الأغذية الغنية بالألياف (ضد الإمساك)

  • الخضروات الليفية الخضراء.
  • الفواكه المجففة.
  • المكسرات.
  • الحبوب والبذور.
  • القشرة الخارجية للخضراوات والفاكهة.

علاج الارهاق والتعب والخمول

اذا وصلت لهذه الجزئية من المقالة فأنت الآن تعرف الكثير عن نفسك وسبب شعورك بالتعب من أقل مجهود، ومن المؤكد أنك تستطيع الآن تغيير نفسك للأفضل باستخدام الأغذية التي ذكرتها في النقاط السابقة، ولكني سأضيف إلى ما سبق بعض النصائح التي ستزيد من طاقتك القصوى خلال اليوم وتجعلك تتخلص من هذا الشعور البغيض:

  1. نظم مواعيد النوم لتكون بالليل فقط، وخذ القسط الكافي من النوم يومياً (6-8) ساعات يومياً.
  2. انتظم في شرب الماء خلال اليوم، وخاصة بعد الاستيقاظ من النوم، فجسمك يحتاج للماء باستمرار.
  3. قلل قدر الإمكان من تناول المنبهات كالشاي والقهوة خاصة في الصباح.
  4. تناول وجبة الإفطار واجعلها وجبة متوازنة خالية من الدهون ليوم صحي وخفيف.
  5. اجعل لنفسك وقتاً خلال اليوم لممارسة الرياضة ولو حتى تمارين بسيطة تقوم بها في البيت.

وأخيراً أتمنى لكم صحة جيدة وحياة خالية من التعب والإرهاق، وأياماً سعيدة مليئة بالنشاط والحيوية، تمكنكم من تحقيق آمالكم وأحلامكم المنشودة.

إذا كانت المقال مفيدة شاركها مع أصدقاءك الآن واجعل الجميع يستمتعون بحياتهم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات