التخطي إلى المحتوى
مرسوم هام وعاجل من الرئيس الروسي بشأن «مصر» والتنفيذ أول أبريل
الرئيس الروسي بوتين والرئيس المصري السيسي

قام الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، اليوم الخميس الرابع من يناير، بالتصدّيق على قرار يسمح بإعادة استئناف الرحلات الجوية المدنية لمطار القاهرة الدولي، وذلك حسبما نُشر على موقع البوابة الرسمية للمعلومات القانونية الروسية.

حيث نص المنشور على بعض التعديلات بمواد مرسوم رئيس الاتحاد الروسي الصادر في الثامن من نوفمبر 2015، والخاص بوقف وفرض بعض القيود على الرحلات الجوية للمطارات المصرية، والتي كان هدفها العمل على حماية المواطنين الروس من الهجمات الإرهابية، وغيرها من الأفعال التي تهدد أمن وسلامة مواطني الاتحاد الروسي، وذلك بعد إسقاط الطائرة الروسية على شبه جزيرة سيناء بعد إقلاعها من مطار القاهرة بدقائق في أكتوبر 2015، والتي راح ضحيتها 224 راكباً وطاقم الطائرة.

ونص المنشور على تعديل بعض الفقرات منها؛ تضاف عبارة: “النقل الجوي المنتظم إلى القاهرة”، وجاء بالفقرة الثانية، تضاف عبارة: “باستثناء القاهرة”، ووفقاً لتلك التعديلات فإنه يستثنى من الحظر للسفر للموانئ المصرية مطار القاهرة.

ويُشار أن ذلك التعديل برفع الحظر الجزئي عن الرحلات الجوية للمطارات المصرية، جاء بعد أيام من تصريحات وزير النقل الروسي «مكسيم سوكولوف»، والتي أعلن فيها أن الرحلات الجوية ستستئناف للقاهرة عقب تصديق الرئيس الروسي على المرسوم الخاص بذلك.

وجاء في تصريحات وزير النقل الروسي أيضاً: “من الأفضل استئناف رحلات شركة الطيران المصرية. ولكن -كما قلت- سيتم رفع القيود القانونية المفروضة على الرحلات الجوية لشركة (مصر للطيران) اعتبارًا من تاريخ التوقيع على المرسوم الرئاسي، وبعدها يتوقف الأمر على استعداد الشركة وجاهزيتها للاستئناف، حسب الاتفاقات بينها وبين خدمات المطارات، سواء بصورة مباشرة في القاهرة أو موسكو”.

وكانت العاصمة الروسية موسكو قد شهدت توقيع بروتوكولاً بين كلامن سوكولوف وزير النقل الروسي و «شريف فتحي» وزير الطيران المدني المصري، لاستئناف الرحلات الجوية لمصر، والذي قررا فيه أن يتم ذلك في أول أبريل المقبل وذلك على متن الخطوط الروسية “إير فلوت”، بينما تم الاتفاق على إرجاء مناقشة عودة الرحلات الجوية للمدن السياحية بجنوب سيناء والبحر الأحمر إلى أبريل القادم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.