دار الإفتاء المصرية توضح حكم صلاة الجمعة إذا جاءت يوم عيد
دار-الافتاء

تستمر دار الإفتاء المصرية في تقديم خدمتها حول كل الاستفسارات التي تخص الأيام المباركة التي تمر على المسلمين في الوقت الحالي، وهم العشر الأوائل من ذي الحجة، حيث نشرت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حكم صلاة الجمعة إذا جاءت يوم عيد.

فأوضحت دار الإفتاء أنه إذا جاء العيد يوم الجمعة فالأصل أن تقام الجمعة في المساجد، ومن كان يَصعب عليه حضورها أو أراد الأخذ بالرخصة في تركها إذا صلى العيد فله ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك: «قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمِّعون» رواه أبو داود وغيره، بشرط أن يصلي الظهر بدلًا عنها.

وأضافت دار الإفتاء المصرية قائلة:”وأما القول بسقوط الجمعة والظهر معًا بصلاة العيد فلا يُعَوَّل عليه ولا يجوز الأخذ به”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.