بعد أن تداولت بعض صفحات التواصل والمواقع الإخبارية أخباراً عن تحويل فئة الخمسة والعشرة والعشرون جنيها لعملات معدنية مصدر مصرفي يرد
العملات المصرية

تداول عدد من المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الإجتماعي، أخباراً عن قرب إصدار عدد من العملات المصرية فئة الخمسة والعشرة والعشرون جنيها في صورة معدنية، وذلك لزيادة التضخم بشكل كبير وارتفاع الأسعار، إلا أن مصدر مصرفي أكد اليوم لأحد المواقع الإخبارية أنه لا صحة لما تم نشره على تلك الصفحات أو المواقع.

وأن العملات الورقية لهذه الفئات مستمرة في التداول وأن ما يوجد من العملات المصرية في صورة معدنية، هي فئات 25 قرش، 50 قرش، 100 قرش، وأكد المصدر المصرفي أن إصدار مثل هذه الفئات سوف يكون له تأثير سلبي على الإقتصاد المصري.

وقد طالب الخبير المصرفي تلك المواقع والصفحات بتحري الدقة في نشر الأخبار، حفاظاً على عدم إثارة البلبلة في المجتمع المصري والإضرار بالإقتصاد بتلك الشائعات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.