تفاصيل الجريمة التي هزت الرأي العام| بعد قتل سيدة لطفلها الذي لم يتعدى الـ5 سنوات بعد تحطيمها رأسه بمساعدة زوجها.. والسبب صادم
66

كشفت التحقيقات، تفاصيل أحد أبشع الجرائم التي هزت الرأي العام المصري، مؤخراً، بعد قيام سيدة بقتل طفلها، بطريقة بشعة، والمفاجأة الصادة، أنها قتلته، بمساعدة زوجها، فبعدما تزوجت من مسجل خطر، وحملت منه، لم يستمر معها وطلقها، وطلب منها أن تتخلص من حملها.

وتكمل مشوارها، وتضع طفلها وتتزوج من أخر، وعملت على “نصبة شاي”، لكن ضاق صدرها بطفلها الذى لم يكمل 5 سنوات من عمره عندما طالبها بشراء حلوى، فحطمت رأسه وتخلصت من جثته فى إحدى الحدائق العامة، بعلم زوجها، ليعثر الأهالي على جثة الطفل، ويقوموا بإبلاغ ضباط مباحث قسم شرطة مصر القديمة.

وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة طفل ملقاة بإحدى الحدائق العامة بطريق كورنيش النيل، “مجهول الهوية” يبلغ من العمر حوالي 5 سنوات مسجاة على ظهرها بأرضية الحديقة محل البلاغ، وتبين من الفحص أن الطفل يرتدي (تيشيرت وشورت ـ حافي القدمين) وبه إصابات عبارة عن جرح قطعي بفروة الرأس وآثار ندبات زرقاء بالوجه والصدر والساقين وأثر عضة بالفخذ اليمنى من الخلف وسحجة من الأمام بذات الفخذ

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.