ننشر نص اعترافات سائقا قطاري الإسكندرية في التحقيقات عقب توجيه تهمة القتل الخطأ لهما
حادث تصادم قطاري الاسكندرية

أصدر المستشار وليد البحيري، المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية، اليوم الأحد قراره بحبس كل من سائق قطار القاهرة ومساعده وسائق قطار بورسعيد وملاحظ برج عزبة الشيخ، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، عقب أن وجهت النيابة العامة لهما تهمة القتل العمد.

وأكد سائق قطار بورسعيد في أقواله خلال التحقيقات، أنه سبب توقفه بالقطار ليس وجود عطل أو خلل بالقطار ولكنه قد تلقي إشارة من “سيمافور” المزلقان بالوقوف، مشيرا إلى أنه قد أبلغ البلوكات بتوقفه، في حين أن عامل مزلقان عزبة الشيخ نفي تلقيه بلاغ يفيد بتوقف السائق.

كما أكد سائق قطار القاهرة، خلال التحقيقات أمام المستشار مصطفى حلمي، أنه فوجئ بوجود قطار بورسعيد على نفس الخط ولم يستطع التوقف، مشيرا إلى أنه لم يتلقى أي إشارات أو إخطارات تفيد بوجود قطار مخزن أمامه، وتم صدور قرار إجراء تحاليل للسائقين للتأكد من عدم إعطائهم أي مواد مخدرة.

والجدير بالذكر، أن المستشار نبيل صادق النائب العام قد أمر بالتحفظ على الصندوقين الأسودين بقطاري الإسكندرية المنكوبين، وتشكيل لجنة سباعية لكشف ملابسات الحادث فضلا عن معاينة موقع الحادث، وفحص مدى صلاحية خطوط السكة الحديد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.