بالفيديو.. زوجة أحد ضحايا القطار لمصر فايف: سافر إلي طنطا لقضاء واجب عزاء أبنة عمته فلم يعد .. وسرق بيتنا أثناء دفنه رغم تواجد نقطة شرطة أسفل البيت
حادث قطاري الإسكندرية

شهدت مصر أمس الجمعة حادث اليم بتصادم قطارين ببعضهما البعض بمحافظة الإسكندرية وهذا ما أسفر عن مصرع أكثر من 40 شخصا وإصابة أكثر من 170 آخرون، في ليلة باتت أعين المصريون فيها باكية.

هذا وقد قمنا بإجراء حوار مطول مع  زوجة  ” السيد حسن علي مكاوي” 47 عام، أحد ضحايا حادث قطاري الإسكندرية وتدعي ” سميرة خميس ” والتي أكدت أنها كانت تعمل مع زوجها بأحد أسواق الخضار بمحافظة الإسكندرية واعتادوا السفر يوميا من طنطا ثم العودة مساءا مع نهاية عملهم.

وفي ليلة الخميس الماضي وإثناء تواجدهم  بالسوق تلقي زوجها مكالمة تلفونية بلغ من خلالها بوفاة ابنة عمته، واضطر أن يتركها ويسافر لقضاء واجب العزاء، وطالبها بالمبيت في الإسكندرية مؤكدا لها أنه سيعود إليها عصر الجمعة.

وقد أتصل بزوجته في تمام الحادية عشر صباح الجمعة وأخبرها بأنه قد أستيقظ من النوم وبعد قليل سيتوجه إلي محطة قطار طنطا للسفر  إليها، وأنه سيخبرها عند صعوده القطار.

وانتظرت سميرة أتصال زوجها حتي الواحدة والنصف ولم يحدث فشعرت بالقلق وحاولت الاتصال به ولكنه لم يرد عليها، ثم قام إشقائه بالاتصال بها ليطمئن علي وصوله وأكدوا لها أن هناك حادث تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية وأنهم قلقون من عدم رده عليهم، فأخبرتهم بأنه مادام لم يتصل بها فهو من المؤكد لم يركب القطار.

وبعد قليل من الوقت ومع استمرارها في الاتصال به فرد عليها أحد أمناء الشرطة المتواجد في الحادثة وأخبرها بأن زوجها قد مات مطالبها بالقدوم لاستلامه من مستشفي الميري العام.

وبالفعل فقد ذهبت برفقة إشقائه واستلموا جثته وعادو إلي مدينة طنطا عند الفجر، وقاموا بدفنه بعد صلاة الظهر.

وأكدت سميرة أنهم إثناء عودتهم من المقابر فوجئت بوجود قطع في سلك شباك مطبخ الشقة التي تقيم بها في الطابق الرابع بأحد العقارات، وسرقة بعض محتويات جهاز أبنتها التي  كانت ستتزوج في شهر 10  القادم مع مبلغ مالي يقدر بــ 2000 جنيه، بالرغم من تواجد نقطة الشرطة في الطابق الأول من العمارة والتي رفضت أن تصعد معها لتعيين الشقة وتحرر لها محضر بالواقعة قائلين لها ” أحنا هنا مش لينا لزمة أذهبي إلي القسم”.

صورة المرحوم
صورة المرحوم

وأوضحت سميرة أن زوجها كان رجل بسيط ويعمل علي يديه ومات وترك لها 3 أبناء وهما ” حسن 21 عام، وفاطمة 18 عام، ومحمد 15 عام”، مطالبة بمحاسبة كل من تسبب في حرمانها منه و تيتيم أبنائها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.