بعد حادث الإسكندرية.. مطالب بتطوير منظومة القطارات بالتكنولوجيا والأقمار الصناعية
حادث قطار الإسكندرية

حالة من الحزن الشديدة حلت على مصر بالأمس على خلفية مأساة حادث تصادم قطار على خط “القاهرة – الإسكندرية”، وآخر قادم من الإسكندرية بمدينة كفر الدوار، عصر أمس الجمعة، والذي أسفر عن وقوع عدد كبير من الخسائر في الأرواح، حيث أعلنت وزارة الصحة مصرع 41 شخصًا، وإصابة 123 آخرين على الأقل.

الأمر الذي خلف ورائه حاله من الغضب فاستنكر النائب عمر وطني، عضو مجلس النواب عن دائرة الشرابية والزاوية الحمراء الحادث، قائلا أن حادث قطار الإسكندرية مشهد سيتكرر كثير لعدم وجود إصلاح داخل منظومة السكة الحديد المتهالكة منذ العديد من السنوات، مؤكدًا أن المواطنين هم من يدفعون دمائهم بسبب الإهمال داخل تلك المنظومة التي لا تحرم آدمية الموطنين.

وأوضح وطني أنه سيطالب بعقد جلسة طارئة داخل البرلمان، واستدعاء المهندس هشام عرفات وزير النقل، لمعرفة ما الذي قدمة لمنظومة النقل بشكل ولهيئة السكة الحديد بالتحديد، مؤكدًا أن تلك الكارثة تستوجب محاسبة الوزير والقائمين علي هذه المنظومة.

ومن جانبه نعى النائب أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، ضحايا الحادث مطالبًا الحكومة بسرعة إجراء تحقيقات فى هذه الكارثة، وصرف تعويضات سريعه لأسر الضحايا والمصابين بالشكل المناسب، مؤكدًا أن منظومة النقل فى مصر تحتاج إلى إعادة نظر وضرورة إجراء كشف دورى على السائقين.

فيما طالب النائب البدرى أحمد ضيف، عضو مجلس النواب عن محافظة أسيوط وعضو لجنة الطاقة، المسئولين بسرعه الكشف عن ملابسات  حادث تصادم قطارين بمنطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية، وإجراء كشف دورى كل 3 شهور على عمال التحويلة وسائقى القطارات، وإجراء صيانة فورية لخطوط السكك الحديدية فى مصر.

واتفق معه طالب علاء والي، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب بسرعة عقد اجتماع عاجل للجنة النقل والمواصلات بالبرلمان يستدعى فيه نخبة من الخبراء المختصين في مجال القطارات، وذلك لإعداد اقتراحات وحلول تهدف إلى تطوير منظومة القطارات والمزلقانات في مصر بأحدث التكنولوجيا العصرية والأقمار الصناعية التى تضمن سلامة سير هذه القطارات وتأمينها ورفع معدلات الأمان لها.

وطالب الكاتب الصحفي معتز الشناوي، أمين الإعلام المركزي بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بإقالة وزير النقل، الدكتور هشام عرفات، وبمحاسبته على الأموال التي خُصصت لتطوير السكك الحديدية، مضيفاً، “كان نتاجها عشرات الوفيات ومئات المصابين من ركاب قطارات الهيئة”.

وجدير بالذكر أن  هيئة السكة الحديدية، أعلنت أنه في تمام الساعة الثانية والربع مساء اليوم الجمعة 11 أغسطس، اصطدم القطار رقم ١٣ إكسبريس (القاهرة – الإسكندرية)، بمؤخرة قطار رقم ٥٧١ (بورسعيد – الإسكندرية)، بالقرب من محطة خورشيد، على خط (القاهرة – الإسكندرية)، مما أسفر عن مصرع 41 شخصًا، وإصابة 123 آخرين على الأقل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.