تصريحات “النار والغضب” بين رئيس أمريكا وزعيم كوريا الشمالية.. تؤدى إلى حرب عالمية نووية
الرئيس ترامب والزعيم الكورى

العالم كله يترقب الصراع الدائر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية، والتصريحات النارية بين كلا البلدين، بعد أن أجرت بيونج يانج عدة تجارب عسكرية لأسلحة نووية عابرة للقارات في تحدى عالمي جديد، وتعمل على تطوير الترسانة النووية، وتهدد دائما جارتها كوريا الجنوبية .

تصريحات الرئيس ترامب وضعت العالم في مأزق كبير

حيت كتب ترامب على حسابه على تويتر يقول ” أول أمر وجهته كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، كان تجديد وتحديث الترسانة  النووية وهى الآن أقوي بكثير ،  وأكثر قدرة مما كانت عليه في أي وقت مضى ” وبعد ذلك أرسل الرئيس ترامب سفن حربية نووية مصحوبة بالطائرات إلى شبه الجزيرة الكورية، وبعد ذلك توعد  الزعيم الكوري  بضرب قاعدة ” جوام ” في غرب المحيط الهادئ وتضم تشكيلات بحرية وقاعدة جوية أمريكية، وذلك ردا على تهديد الرئيس الأمريكي بضرب أهداف في كوريا الشمالية .

وزير الدفاع الأمريكي  يهدد بيونج يانج

في تصريح له قال على كوريا الشمالية أن تتخلى عن أحلامها في امتلاك مزيداً من الأسلحة النووية، وان ترجع للمجتمع الدولي، بوادر أزمة حقيقية ظهرت على الساحة الدولية بعد التهديدات المتبادلة من الطرفين، ونتج عن ذلك اضطرابات في أسواق المال وتذبذب في مؤشرات البورصة العالمية، وهذا من شأنه  زيادة الصراعات مما يؤدى إلى حرب عالمية ثالثة نووية .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.