انهار عقار مكون من 5 طوابق بمدينة المنصورة بالدقهلية، مساء الخميس، تسبب في مصرع 6 أشخاص وإصابة 9 آخرين، مما جعل مدينة المنصورة تتشح بالسواد، إلا أن القصص المرتبطة بوفاة قاطني العقار جعلت الجميع يبكون ويزدادون حزنا، حيث جاءت واقعة مصرع ” رزق نجيب زكي جرجس ” 62 عاما وحفيدته ” ساندرا  جورج ماهر ” 7 سنوات كالصاعقة على كل من سمع قصتهم.

حيث أكد جيران ” رزق ” أنه يعيش مع زوجته الدكتورة هدى في شقة في العقار، وأنه سافر لكندا منذ عدة أشهر للعودة بابنته وأحفاده الذين يعيشون في كندا، وذلك من أجل أن يقضوا أجازة الصيف هنا، وأكدوا أنهم كانوا عائدين من كندا قبل انهيار العقار ب 14 ساعة فقط، فلم يستطع الجيران الإطمئنان عليهم عند وصولهم وقرروا زيارتهم في اليوم التالي ليتركوهم ليرتاحوا ولكنهم ارتاحوا إلى الأبد، فيما أنقذت العناية الإلهية الدكتورة هدى التي ذهبت إلى صيدليتها قبل انهيار العقار بساعة.

بينما جاء خبر وفاة عم ” حسن منصور زكي ” وابنته ” آية ” كالصدمة على أهالي المنطقة ورواد الفيسبوك الذين شاهدوا استغاثته منذ أيام على صفحات الفيس، ذكر فيها إصابته بالعديد من الامراض المزمنة ومع ذلك يقوم بخدمة ابنته ” آية ” المعاقة ذهنيا وطريحة الفراش منذ ولادتها والمصابة هي الأخرى بكثير من الأمراض,

وأضاف في استغاثته أنهم يسكنون فى الدور الأرضي بالمنزل كمقبرة، كما انهار عليهم جدار بالكامل، وأصبحت  حياتهم مهددة بالموت تحت الأنقاض هم وباقى سكان العقار، وناشد أهالى الخير أن يمدوا لهم يد العون قبل انهيار المنزل عليهم، وذلك بإقامة الجدار الذى انهار وتوفير غرفة بحمام له ولابنته، وسرير ومرتبة وراتب شهري أو توفير معاش لابنته المريضة، إلا أن القدر سبق  ذلك كله وتحولت شقتهم إلى مقبرة كما قالوا فى استغاثتهم قبل الحادث بأيام دفنوا فيها، بعد أن انهار المنزل عليهم وعلى باقى السكان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.