لماذا يسرق الأطفال.. وكيف يمكن مواجهة هذا السلوك؟؟
كيفيه مواجهه سرقه الأطفال

أن أكثر ما يقلق أى أب  عندما يكتشف أن ابنه يسرق، عندها يشعر الأب بالخوف والخطر على ابنه في أن يكبر هذا السلوك السيئ بداخله ويفكر ما الذي دفع ابنه إلى هذا السلوك الخاطئ ؟؟ ويفكر في حل لهذه المشكلة ويفكر أيضا كيف يخاطب ابنه في هذا الأمر؟! ولكن بطريقه مبسطة …دون  أن يلجأ إلي العنف ويبدأ في معرفة دوافع السرقة عند ابنه..

دوافع السرقة عند الأطفال

أولا :الجهل قد يسرق الطفل شئ من أخيه أو من صديقه دون أن يعرف أن يميز ما له وما لغيره وأن أخذ هذا الشيء يعتبر سرقة.ولكن  هذا الطفل لا يعتبر سارقا،  ولا نوجه له اتهما أنه سارق ،ولكن نعوده على سلوك الأمانة .وأن نعرفه أن لكل شخص ملكية خاصة به…

ثانيا: الحرمان:قد يسرق الطفل شيئا لأنه محروما منه ولا يقدر على الحصول عليه إلا بالسرقة مثل أنه جائع ولا يستطيع شراء طعام أو أنة يسرق لعب من غيره لأنه  لا يستطيع شراءها .فالدافع للسرقة في هذه الحالة هو محاولة أشباع بعض الحاجات النفسية نحو ما يسرقه

ثالثا: قد يكون الدافع للسرقة أثبات الذات والتباهي أمام أصدقائه فقد يسرق الطفل أموالا من الغير للتباهي أمام أصدقائه  بما عنده من أموال، أو لكى يحصل على مكانة مميزة بسب ما لديه من أموال وهذا الطفل يعانى شعور شديد بالنقص والحرمان.

ماذا يجب على الآباء لتفادى تعود أطفالهم السرقة؟

  1. يجب أن يعيش الأبناء في جو عائلي يتمتع بالأمن والطمأنينة والهدوء والحب و المتبادل بين الآباء والأبناء
  2. مساعدة الطفل بالاندماج في جماعات سواء  كانت في المدرسة أو في النادي
  3. توفير للطفل أساسيات الحياة من مأكل وملبس
  4. مساعدة الطفل علي تعلم الأمانه دون السرقة من الآخرين

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.