اكتشاف نوع بدائى من البشر المنقرض فى أحد كهوف جنوب أفريقيا
إنسان بدائى

قام فريق من العلماء الأمريكيين باكتشاف نوع بدائى من البشر فى أحد كهوف جنوب أفريقيا، وهو نوع منقرض من جنس يطلق عليه “الهومو” هذا النوع جنس يندرج تحت فصيلة تسمى “الأناسية” أو القردة العليا فى علم التصنيف الحبوى، وهذا النوع أو الفصيلة يتفرع منها جنس الإنسان الحديث والأنواع الحيوية المرتبطة به.

وتم اكتشاف الإنسان البدائى فى أحد الكهوف الموجودة فى جنوب أفريقيا، ويعرف باسم كهف “ريزج ستار” وهذا الكهف يقع على بعد حوالى 50 كيلومتر من شمال غرب مدينة جوهانسبرج فى جنوب أفريقيا، وأطلق فريق البحث اسم “هومو ناليدى” على هذا الإنسان البدائى، حيث عاش فى الفترة من 236 إلى 335 ألف عام قبل الميلاد، وكان معاصراً للإنسان الأول الذى كان يطلق عليه “هومو سابين”.

وأكد العلماء بأن الإنسان البدائى الذى تم اكتشافه مؤخراً والمسمى “هومو ناليدى” يتصف بأنه عبارة عن كتلة جسمانية كبيرة تشبه إلى حد كبير كتلة المجموعة البشرية الصغيرة فى الجسم حيث يبلغ طوله 150 سم، وحجم الرأس صغيرة نسبياً، وكان يتنقل بين الأشجار ويتغذى الإنسان البدائى على أوراق وثمار الأشجار.

وكانت مجموعة العلماء الذين يطلق عليهم علماء الإحاثة الأمريكيين تحت رئاسة العالم “لى برجرز” وفريق فى جامعة باريس  قد عثروا فى هذه الكهوف الموجودة فى جنوب أفريقيا خلال عام 2013 على بقايا عظمية لعدد 15 جسد من الإنسان البدائى، ومازال هؤلاء العلماء يقومون بغجراء المزيد من الفحوص لتحديد نوعية هذه الفصيلة البشرية القديمة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.