جريمة تهز القلوب.. أب يتجرد من مشاعر الإنسانية ويقتل طفلته بالعمرانية برفقة زوجته الثانية.. ويلقي جثتها بالنيل بسبب تناولها قطعة حلوى من الثلاجة
نهر النيل

في جريمة تهز القلوب، تجردت مشاعر أب من أدنى درجات الإنسانية، بعد اتهامه هو وزوجته ووالدته وشقيقته وزوجها ونجلهما، بقتل ابنة الأولى البالغة من العمر 9 سنوات بعد تعذيبها وسحلها، والسبب، لن يتوقعها، وربما هو مفاجأة ترتقي لدرجة الصدمة والذهول، وذلك لتناولها طعامًا من الثلاجة، وانتقامًا من والدتها التي طلقها والدها.

ومن جانبه، أمر برئاسة المستشار عبد الحميد الجرف، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، بحبس المتهمين، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اعترافهم بارتكاب الجريمة، وذلك بعد أن بعد كشفت التحريات والتحقيقات، بأن الأجهزة الأمنية عثرت على جثة طفلة تبلغ من العمر بنهر النيل بالمعادي، وبفحص بلاغات التغيب تبين إبلاغ عاطل، بتغيب طفلته ملك البالغة من العمر 9 سنوات، ومواصفاتها تتطابق مع مواصفات الجثة، وتعرف عليها بالفعل والدها بعد استدعائه.

وبعد تشكيل فريق بحث من مديرية أمن الجيزة، كانت المفاجأة، فقد تبين أن والد الطفلة وراء قتلها بمعاونة 5 من أسرته، وكان انفصاله  عن والدتها منذ فترة، وتزوجه بأخري واصطحابه لطفلته للإقامة برفقته، بداية القصة العجيبة، فكانت جدتها تقوم بتعذيبها كرهاً لوالدتها ويعاونها في تلك الجريمة والد الطفلة وزوجته الثانية.

ولم يكتفيا بتعذيبها، بل قاما بحلق شعرها، وفي يوم الجريمة تناولت الطفلة المجني عليها طعامًا من الثلاجة فقامت جدتها برطم رأسها بالحائط، مما أدى إلى سقوطها جثة هامدة فاستعانت بنجلها وزوجته واتفقوا علي إخفاء الجريمة، فقامت عمتها وزوجها ونجلها بوضعها داخل جوال والقوها بنهر النيل بالمعادي، وحرر والدها محضرا بتغيبها لإخفاء الجريمة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.