اليوان الصيني أدرج في سلة عملات صندوق النقد الدولي.. فهل ينقذ الإقتصاد المصري؟
اليوان الصيني

من المعروف أن العملات المدرجة في سلة عملات صندوق النقد الدولي هي الدولار الأمريكي، والين الياباني، و الجنيه الإسترليني، واليورو، واخيراً تم إدراج اليوان الصيني مما يعني أنه يحق للدول من الآن التعامل باليوان كعملة دولية مثله كالدولار ويتيح ذلك للدول إستخدامه في تسديد الديون.

 اليوان الصيني في نقاط

  • اليوان هو العملة الرسمية بالصين حالياً  اليوان وفئاته: 1 يوان، 2 يوان، 5 يوان، 10 يوان، 20 يوان، 50 يوان، و100 يوان.
  • اليوان يعد من أرخص العملات على مستوى العالم.
  • الصين هي المتسببة في هذا السعر الرخيص للعملة.
  • حرصت الصين على الحفاظ على إستمرار السعر المنخفض لعملة اليوان مما يجعل العملة مميزة عن غيرها من باقي العملات الأخرى والهدف من ذلك في النهاية هو رفع مكاسب التصدير في الصين.
  • الصين غزت العالم باليوان.. فسعره المنخفض جعل المنتجات الصينية تغزو جميع الأسواق في العالم.
  • ” الرينمينبي ” مسمى آخر لليوان الصيني.
  • كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي أعلنت استوفاء جميع الشروط في اليوان التي تؤهله للادراج ضمن العملات المرجعية في صندوق النقد الدولي.

ما العائد على الإقتصاد المصري بعد دخول اليوان صندوق النقد

مقر الصندوق بواشنطن
مقر الصندوق بواشنطن

إدراج عملة الصين ” اليوان ” لسلة العملات المرجعية يمكن أن تستغله مصر لصالح اقتصادها حيث يساعد مصر على زيادة الاحتياطي الأجنبي لديها مما يؤدي إلى الحد من السيطرة الضارة للعملات الأخرى مثل الدولار الأمريكي أو اليورو.

اليوان الصيني أمل الإقتصاد المصري

هناك عمليات تبادل تجاري بين الصين ومصر ويقدر حجم هذه التعاملات بنحو 13 مليار دولار.

ربما تلجأ كلا الدولتين إلى التعامل الرسمي باليوان – الذي سيرفع الاحتياطي النقدي، ويحد من سيطرة باقي العملات – لوجود عمليات تجارية بالفعل حيث تصدر مصر إلى الصين منتجات تصل قيمتها إلى 2 مليار دولار بينما تستورد مصر من الصين منتجات بقيمة 11 مليار دولار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.