أول رد إماراتي على التحريض الأمريكي ضد السعودية في قانون “جاستا”.. والتهديد بحزمة من القرارات الموجعة ضد أمريكا
الملك سلمان مع ملوك الإمارات

مازالت الأفعال تتوالى بشأن قرار الكونجرس الأمريكي، بنقضه لفيتو الرئيس الأمريكي، “باراك أوباما”، حوّل قانون “جاستا”، والذي ساهم في توتر العلاقات السعودية الأمريكية، لتخرج الإمارات، لتعلق على هذا التطور الخطير، في علاقات البلدين، مشيرة، بأن نقض هذا القانون، يمثل سابقة خطيرة في القانون الدولي.

جاءت التصريحات الإماراتية، عن طريق وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، “أنور قرقاش”، عبر تغريدات له على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والذي أكد من خلالها، بأن هذا التطور، سيقوض مبدأ الحصانة السيادية، فضلاً عن تأثيراته على مستقبل الاستثمارات السيادية.

وأشار “قرقاش”، بأن شعبوية التشريع في قانون “جاستا”، غلبت العقلانية المطلوبة في شؤون متصلة بالقانون الدولي ومخاطر الاستثمار، وأن التداعيات ستكون بعيدة الأمد وخطيرة، لافتاً، بأن التحريض ضد السعودية غير منطقي وغوغائي، منوهاً بأن ردود الأفعال، ستكون على المستوى القانوني والاستثماري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.