مفاجأة بالفيديو| “أحمد موسى”: أنا من طلبت إغلاق صفحتي على «تويتر».. والاستفتاء «بلوه واشربوا ميته»
التعليق الأول لأحمد موسى على أزمة إستفتاء السيسي

قال الإعلامي “أحمد موسى”، في أول تعليق على استفتاء ترشح “السيسي”، لفترة رئاسية ثانية على حسابه الشخصي على “تويتر”، قائلاً: “إنه هو من طلب إغلاق صفحته، بعد الاستفتاء، بسبب الألفاظ التي شاهدها على الصفحة، والذي وصفها بالمهينة، ولأشخاص لا يملكون أي أخلاقيات.

وأضاف «موسى» خلال برنامجه “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد” مساء السبت، أنه طلب إغلاق قائلا: «الناس لا متربية ولا ليها علاقة بالوطن ولا عندها أخلاقيات، ولا عندها أي شيء، وجدت صفيحة من القمامة، وآسف بقول الكلمة دي، وفيه ناس محترمة ولكن الغالبية العظمي صفيحة قمامة».

وأضاف “موسى”، خلال برنامجه “على مسؤوليتي”، على قناة “صدى البلد”، إن الانتخابات في مصر لا تدار من فيس بوك ولا تويتر ، مخاطباً مستخدمي التواصل الاجتماعي: «بتوع تويتر يبلوا الاستفتاء ويشربوا ميته».

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.