أول رد لوزير التموين على شائعة إنفاقه 7 ملايين جنيه نظير إقامته بأحد الفنادق
وزير التموين

علق وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور خالد حنفي على الشائعات التي روجها الكاتب الصحفي مصطفى بكري عضو مجلس النواب عن أن وزير التموين قد أنفق خلال الثلاث سنوات الماضية 7 ملايين جنيه نظير الاقامة بفندق سميراميس.

حيث قال وزير التموين ساخراً هو فيه أحد يقيم في فندق ويدفع 7 ملايين جنيه، دا الواحد كان أشترى قصر مش أقام في فندق.

وأكد وزي التموين في مداخلته الهاتفيه مع أحمد موسى بقناة صدى البلد أن مثل هذه الشائعات هى شائعات غير دقيقة وهدفها إدخال الشك والريبة لدى المواطنين ضد الوزراء.

وأضاف وزير التموين بأنني أقيم في فندق سميراميس لأنني من الاسكندرية ولا يوجد شىء يمنع أي مغترب أن يقيم في فندق.

وأوضح وزير التموين بأنني كنت أقيم بفنادق القاهرة قبل تولي مسئولية وزارة التموين لأنني من الاسكندرية ولا يمكن أن أسافر يومياً من القاهرة للأسكندرية.

وأشار وزير التموين بأن هذه فلوسى وأنا حر فيها أعمل اللي أنا عاوزه طالما لم تمس أموال الدولة وأن صرفي لهذه الأموال حرية شخصية ومش من حق أي حد أن يناقشنى فيها، وأنا بدفع فلوس كتير من أموال أسرتي وأولادي نظير إقامتي لأنها هي الطريقة الوحيدة التي يمكن لي أن أؤدي بها عملي من أجل المواطنين.

وتابع وزير التموين قائلاً لا يليق أن يخرج الإعلامي وعضو البرلمان مصطفى بكري ويقول مثل ذلك الكلام ويصر على أرائه ويدعي إنها حقائق وأسرار وأن ماقالة يمس سمعتي وسمعة أسرتي، بالاضافة إلى ذلك خرج بعض النواب ليقول بأنني لم أحصل على شهادة الدكتوراة.

وفي النهاية أكد وزير التموين بأنني أتعرض لحملة إحباط ممنهجة لكل من يحاول أن يصلح أو يغير ولكل من يحاول أن يضحي لكى تتقدم وتنهض مصر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.