صورة لمعتمر مصري توفى ليلة 27 رمضان بالحرم المكي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
الحرم المكي

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمعتمر مصري، توفى في الركعة الأخيرة من صلاة التهجد ليلة السابع والعشرين من رمضان بالحرم المكي، و صلى على جنازته ما يقرب من 2 مليون في مشهد كريم.

وكانت هذه الصورة التي تم تداولها للمعتمر ” محمد بسيوني” مصري الجنسية، و لكنه مقيم في المملكة العربية السعودية بسبب العمل فيها.

و علق الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على صورة المعتمر المصري، بالدعوات له بالمغفرة ، والرجاء من الله سبحانه وتعالى حسن الخاتمة، وتم تداول الصورة بكثافة بين النشطاء.

وأظهرت الصورة المعتمر المصري وهو بابتسامة عريضة عقب وفاته، و خاصة أن الوفاة جاءت في تلك الليلة لما لها من فضل عظيم، ولذلك أشعلت تلك الصورة مواقع التواصل الاجتماعي.

متوفي 1م2

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.