اشتباكات عنيفة بين قريتين بالدقهلية بسبب نقص “مياه الشرب”.. وسقوط مصابين منهم رئيس مدينة دكرنس

يبدو أن أزمة النقص الحاد في مياه الشرب الذي تعانيه بعض المناطق في أنحاء مختلفة من الجمهورية، في طريقها للتواصل والتفاقم، فقد شهدت محافظة الدقهلية أمس مصادمات عنيفة بين العشرات من أهالي قريتي “المرساة و الخشاشنة”، بسبب توصيل خط مياه لأحد النجوع التي يعاني أهلها من العطش على مدار شهرين.

وبدأت المشكلة، أثناء وصول 4 حفارات تابعة لشركة المياه، ترافقها قوة أمنية، إلى قرية “المرساة”، لتوصيل المياه لعزبة “عاصم”، والتي تتعرض لعدم وجود مياه للشرب، لكن أهالي القرية منعوا الحفارات من العمل ورشقوا أفراد القوة بالحجارة، وأغلقوا طريق “المنصورة – دكرنس “،واحتجاز أحد الضباط أثناء محاولته التفاوض معهم لفض تجمهرهم.

هذا وقد أسفرت الاشتباكات بين الأهالي وقوات الأمن، لسقوط عدد من المصابين، بينهم رئيس مدينة دكرنس، فيما ألقت الشرطة القبض على عدد من الأهالي، بتهمة التظاهر ومقاومة السلطات وقطع الطريق، بينهم عمدة إحدى القريتين، ونشرت تعزيزات إضافية من قوات الأمن على الكوبرى الرابط بين القريتين، تحسباً لتجدد الاشتباكات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.