ستفكر ألف مرة قبل تناول الطعام في الأطباق البلاستيك فور علمك بخطورتها!
الأطباق البلاستيك

تدور عدة تساؤلات في  عقول الكثير من الناس، حول تأثير تناول الطعام في الأطباق البلاستيك، وهل يشكل ذلك خطورة على صحة الإنسان؟، أشارت عدة دراسات أن الأطباق البلاستيك مصنعة من مواد كيماوية ضارة، وتنتقل فتات صغيرة من البلاستيك إلى الطعام، ولذلك تُعتبر ليست آمنة بالمرة.

خطورة تناول الطعام في الأطباق البلاستيك

وبصفة عامة يتم استخدام مادة “ثنائي الفينول” في صُنع الأطباق البلاستيكية، التي تؤدي لمشاكل عديدة في الإنجاب، والإصابة بمرض السكري والسمنة والقلب، وتوصي جامعة ولاية بنسلفانيا، بأنه من الضروري التقليل من تناول الوجبات في الأطباق البلاستيكية.

وقالت دراسات طبية، بأن الأطباق البلاستيكية مصنعة من المادتين BPA، DEHA، التي تتسرب إلى الأطعمة وتؤدي لمشاكل وتغيرات في الأنسجة، مشاكل وراثية عديدة، الإجهاض،  وعيوب خلقية.

الأطباق البلاستيكية، تكون عرضة للتلوث في أي وقت، حيث أنها تجذب البق والقوارض والجراثيم إليها، وتسمح بنمو البكتيريا شديدة الخطورة على صحة الإنسان، ويؤدي لحدوث عدوى البكتيريا، ولذلك يُفضل استخدام الأطباق الزجاجية.

كما أن الأطباق البلاستيكية تكون ضارة جدا عند وضع الطعام شديد السخونة فيها؛ لأنها تسمح بتسرب المواد الكيماوية الضارة للطعام مسببا أضرار بالغة في الجهاز المناعي وتؤثر على نمو الأطفال، كما أنه يسبب السمنة،  حيث تحول المواد الكيماوية الخلايا الجذعية لخلايا دهنية، وتعرض الجسم لاستقبال السعرات الحرارية بدلا من حرقها.

ولذلك يجب استبدال الأطباق البلاستيك بالأطباق الزجاجية أو الأطباق الفولاذية المقاومة للصدأ.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.