مصر فايف تنفرد بإجراء أول حوار بين عائلتي رميح وأبو الهوي من مكتب رئيس مباحث قسم ثاني طنطا
الرائد احمد الحجار يتوسط العائلتين بعد إتمام الصلح

انفردت بوابة مصر فايف بإجراء حوار مع عائلتي رميح وأبو الهوي وحضور الصلح الرسمي والتنازل عن المحاضر المحررة ضد بعضهم البعض وأجراء محاضر عدم تعرض لكل منهما من مكتب الرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثاني طنطا، كما انفردنا بحوار خاص مع احمد أبو الهوي القاتل وشقيق القتيل الأستاذ محمد رميح.

في البداية كان حوارنا مع القاتل أحمد أبو الهوي:

  • خرجت من السجن منذ شهرين ولكن من المؤكد انك كنت تشعر بانك خرجت إلي سجن أكبر بسبب الخوف من الثأر؟

ج: بالطبع كنت اشعر أنني لم أخرج من السجن بعد وكأنني تحت المراقبة طوال الوقت، حيث كان خروجي من منزلي قليل جدا خوفا من دافع الانتقام من عائلة رميح وكنت أشعر بانني في كابوس طويل جدا.

  • متي بدأت مفاوضات الصلح بعد خروجك من السجن؟

ج: منذ 10 أيام تقريبا.

  • ومن الذي بادر بمفاوضات الصلح وتقريب وجهات النظر بين العائلتين؟

ج: أول من بدأ باقتراح الصلح بين العائلتين الحاج أحمد عريبي الذي بذل مجهودا كبيرا في عملية الصلح والرائد أحمد الحجار الذي توالي المفاوضات وعقد أجتماعات متتالية مع كبار العائلتين بمكتبه والذي كان له الدور الكبير في إتمام الصلح.

  • وما هو الدرس الذي تعلمته مما حدث؟

ج: أن نراقب الله وعدم الاستماع لصوت الشيطان عند الغضب.

  • وإلي من تتوجه بالشكر؟

ج: أتوجه بالشكر لكل من ساهم في هذا الصلح وعلي رأسهم الرائد أحمد الحجار والحاج أحمد عريبي و الأستاذ هيثم عريبي لما قاموا به من مجهودات ضخمة لمنع سفك الدماء.

مراسل مصر فايف يحاور القاتل احمد رميح
مراسل مصر فايف يحاور القاتل احمد أبو الهوي

 

ثم قمنا بإجراء حوار مع شقيق القتيل الأستاذ محمد رميح:

  • حدثنا عن بداية الواقعة وأسباب الخلاف والقتل؟

ج: دعنا لا نتطرق للحديث عن الماضي و لنتحدث عن هذا اليوم  العظيم الذي قمنا فيه بإنهاء الخلاف وتقديم نموذج جيدا في التسامح والعفو عند المقدرة والرضا بقضاء الله.

  • ما الدافع الذي جعلك تخلع ثوب الانتقام لدم أخيك وترتدي ثوب العقلانية والتحلي بالحكمة؟

ج: الدافع هو الرضا بقضاء الله عز وجل وتعددت الأسباب والموت واحد، ولكي تكون عظة لمن يتعظ ولكي يعم السلام والتسامح والمحبة بين المسلمين كما قال الله تعالي في كتابه الكريم ” والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس”، وإن العفو من ثمة الرحمن وإن الله تعالي قد حرم علينا قتل النفس البشرية، فإننا نعيش الآن في أيام مباركة باستقبال شهر رمضان المعظم والذي يبعث فيه الله عز وجل ملائكة يسمون بملائكة الرحمة ويسائلون الناس الرحمة فيما بينهم.

  • وإلي من تتوجه بالشكر بعد إنهاء الخلاف بين العائلتين؟

أتوجه بالشكر للسيد رئيس مباحث قسم ثاني طنطا الرائد أحمد الحجار والذي كان هو البداية في إتمام هذا الصلح وحقن الدماء وحفظ الأمن والأمان بدائرة القسم، حيث أنه كان لي نعم الأخ الأكبر وقام باحتواء جميع أطراف الصلح بين العائلتين، وهذا ما يدل علي حسن خلقه العظيمة.

كما أتوجه بالشكر للحاج أحمد عريبي لما قام به من مجهود ملموس وكان بعيد كل البعد عن منزله لفترات طويلة لعقد جلسات الصلح  حتي توصل لما يريده الله أولا وثانيا لما أملة علية به ضميره في التصالح بين العائلتين مع العلم أن هذا العمل كان شاق عليه ولكنه تحمل الكثير من الانتقادات السلبية من بعض الأطراف التي ترغب في الشر ولكنه لم يتأثر وسار في طريقه حتي تم الصلح.

كما أتوجه بالشكر إلي عمي الأكبر الأستاذ محمد إبراهيم رميح لما قام به من مجهود من عام 2012 منذ بداية الواقعة حتي تم الصلح، حيث أنه لم يبخل يوما في تقديم الإرشاد لنا وقام بإحتوائنا كعم أكبر وأب.

كما أتوجه بالشكر لشيخ الأزهر عبد المنعم ساعي الدين والشيخ عبد العزيز النحال لما قاما به من تصحيح الإفكار الخاطئة لدي بعض البشر وتذكرهم بالله الواحد القهار، كما أتوجه بالشكر إلي الأستاذ هيثم عربي والأستاذ هيثم البنهاوي لما بذلوا من مجهود يحسدون عليه  لإتمام الصلح.

مراسل مصر فايف مع شقيق القتيل
مراسل مصر فايف يحاور شقيق القتيل

٢٠١٦٠٦٠٤_٠٠٠٢٤١

مراسل مصر فايف يحاور الرائد أحمد الحجار والحاج أحمد عريبي
مراسل مصر فايف يحاور الرائد أحمد الحجار والحاج أحمد عريبي
المحامي هيثم عريبي مع الرائد أحمد الحجار
المحامي هيثم عريبي مع الرائد أحمد الحجار
مراسل مصر فايف يحارو القاتل وشقيق القتيل
مراسل مصر فايف يحارو القاتل وشقيق القتيل
القاتل يصافح شقيق القتيل
القاتل يصافح شقيق القتيل
الرائد أحمد الحجار يتوسط القاتل وشقيق القتيل وأعضاء لجنة الصلح
الرائد أحمد الحجار يتوسط القاتل وشقيق القتيل وأعضاء لجنة الصلح

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.