الخارجية الأمريكية : اتهام هيلارى كلينتون بانتهاك القواعد الفيدرالية للبلاد
هيلارى

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الوزيرة السابقة هيلارى كلينتون زوجة الرئيس الأسبق كلينتون بانتهاك القواعد الفدرالية باستخدامها بريدها الالكتروني فى متابعة القضايا التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية حيث أنها لم تقوم بتسليم كافة المتعلقات التابعة للوزارة من مراسلات الكترونية كما أنها تقوم بمتابعة جميع المراسلات الأن بعيداً عن منصبها السابق .

كان هذا محتوى نص التقرير الذى أصدره المفتش العام للخارجية الأمريكية كما أنها تنتظر عقوبة فيدرالية الأن على ما سبق وأشير أليها من متابعة الرسائل التابعة لقضايا الخارجية الأمريكية والتى ذكر المفتش العام فى تصريحه على أنها ملفات تتبع وزارة الخارجية فقط ولا يجوز لأى شخص متابعتها، حيث أن المذكورة هيلارى كلينتون قد تابعتها نظراً للمنصب التى كانت تعمل به سابقاً وكان من الجدير تسليمها لجميع الرسائل والملفات الإلكترونية التى تتعلق بالوزارة.

وقد ذكر التقرير أيضاً أنها ليست الحالة الأولى فى انتهاك القواعد الفيدرالية الخاصة بوزارة الخارجية حيث أكد التقرير أن الوزير الأسبق “كولن باول ” فشل فى الحفاظ على سرية الملفات والرسائل الخاصة بوزارة الخارجية وكان هذا فى عهد الرئيس الأسبق “بوش ” الابن.

هيلارى كلينتون هى زوجة الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية “بيل كلينتون” حيث كانت تعمل بمجلس الشيوخ الأمريكي فى الفترة من 2001 وحتى 2009، كما أنها تولت منصب وزيرة الخارجية الأمريكية فى عهد الرئيس الحالى “باراك أوباما” كما أنها تعد من أهم المنافسين الآن لخوضها الانتخابات الرئاسية حيث تتصدر أعلى المؤشرات فى جميع الإحصائيات للفوز بسباق الرئاسة الأمريكية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.