الجنيه المصري يتقهقر أمام الدولار ويصل إلى مرحلة الخطر لينافس الجنيه السوداني
العملة المصرية والسودانية

ما زالت أزمة الدولار متواصلة في مصر، وعاود الدولار ارتفاعه مرة أخرى بعد انخفاض دام لأيام قليلة بعد وديعة الإمارات، وتسببت أزمة الدولار الأمريكي في وصول الجنيه المصري لمرحلة خطيرة بين العملات الأخرى، حتى أصبح ينافس الجنيه السوداني.

وأجرى موقع howmuch الأمريكي دراسة تبين ترتيب بعض الدول من حيث قوة عملتها أمام الدولار الأمريكي واليورو، وللأسف احتلت مصر المركز العاشر من بين الدول العربية لتسبق عملة السودان بمركز واحد فقط، حيث بلغ سعر الجنيه السوداني أمام الدولار 13 جنيه، أما المصري فوصل سعره اليوم 11 جنيه في السوق السوداء.

وجاءت الكويت في المركز الأول ثم سلطنة عمان ثم البحرين ثم الأردن، والمفاجأة أن ليبيا احتلت المركز الخامس على الرغم من عدم استقرار الحالة السياسية بها، لتسبق قطر والسعودية والإمارات.

أما تونس فجاءت في المركز السادس وقطر في السابع والإمارات في الثامن والسعودية التاسع ومصر في العاشر، والسودان في المركز الحادي عشر، والمغرب الثاني عشر، والثالث عشر الجزائر، والرابع عشر جيبوتي واليمن جاءت في المركز الخامس عشر، وسوريا السادس عشر، وموريتانيا في المركز السابع عشر، وجزر القمر في الثامن عشر، والصومال في المركز التاسع عشر، وفى المركز العشرين جاءت لبنان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.