بعد ريجيني كارثة دولية جديدة في إنتظار مصر ودولة أخرى تهدد بالتصعيد
السيسي

ما زالت أزمة الطالب الإيطالي المقتول جوليو ريجيني مستمرة، والتي تسببت في إحراج دولي لمصر خاصة مع إيطاليا ودول الإتحاد الأوروبي، وفي ظل هذه الأزمة التي لم يتم حلها بعد ظهرت أزمة أخرى تزيد من مشاكل مصر الدولية، ألا وهي العثور على جثث 9 صوماليين منزوعي بعض الأعضاء.

حيث تم العثور على هذه الجثث قرب سواحل الإسكندرية، ومن بينهم أم وأطفالها الثلاثة، وسبق وأُعلن عن إختفاء هؤلاء التسعة عن طريق السفارة الصومالية في مصر في منتصف الأسبوع الماضي، هذا وبعد العثور عليهم بهذه الحالة طالبت السفارة الصومالية في مصر بضرورة فتح تحقيق عاجل، كما أثار التليفزيون الصومالي الرسمي هذه الحادثة مطالباً الحكومة الصومالية بالتصعيد على غرار إيطاليا.

جدير بالذكر أن تجارة الأعضاء في مصر قد ظهرت وإنتشرت بشكل كبير منذ عام 2013، وذلك بعد دراسة قامت بها جامعة الإسكندرية حول هذه الظاهرة، مؤكدة أن هناك أطباء كثيرون يشاركون في هذه العمليات خاصة من محافظتي الإسماعيلية والقاهرة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. للاسف صوماليين…. لن يلتفت اليهم أحد و سوف تتجاهلهم الحكومة تماما….. مثلهم مثل المصريين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.