ننشر قرار محكمة القضاء الإداري بشأن الصحفية فجر العادلي التي هاجمت السيسي بألمانيا
فجر العادلي

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة المستشار أحمد الشاذلي عدم قبول الدعوى القضائية المقدمة من المحامي الشهير سمير صبري ضد الصحفية المصرية فجر العادلي المقيمة بألمانيا، حيث طالب صبري بإسقاط الجنسية المصرية عن فجر العادلي التي هتفت ضد مصر والسيسي.

حيث أوضح صبري في دعواه التي اختصمت كلًا من رئيس الوزراء ووزير الداخلية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قام بزيارة تاريخية إلى ألمانيا ونتمنى أن تؤتي بثمارها وسط تهديدات من الجماعة الإرهابية متعلقة بحياة السيسي، ولكن تلك التهديدات لم تحرك ساكنا به واستقبلته ألمانيا بحفاوة بالغة.

كما جاء بحيثيات الدعوى أن وزارة الداخلية قد بحثت حالة المدعى عليها ولكن لم يستدل على أي معلومات عنها، كما قدم المدعي أسطوانة توضح هتاف فجر العادلي ضد  الرئيس السيسي أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده في ألمانيا، الأمر الذي وصفته الحيثيات بأنه قد تجاوز حدود التعبير عن الرأي، ولكن هذا السلوك لا يتسبب في إسقاط الجنسية المصرية عن فاعله.

وأشارت حيثيات الحكم أن هذا السلوك يمكن معالجته من خلال خطاب إعلامي مستنير يحمل رسالة التنوير من أجل رقي الفكر مما ينعكس بالطبع على سلوك الإنسان من أجل احترام كرامة الآخرين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.