إعلامي شهير يهاجم الداخلية مؤكدا على امتلاكه مستندات وصور تحل لغز قضية مقتل ريجيني
جوليو-ريجيني

شغلت قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني الإعلام المصري والأوروبي في الفترة الأخيرة، حيث تم العثور عليه مقتولا في القاهرة بعد اختفاءه لأيام، وقد قال الإعلامي أسامة كمال أنه يمتلك صورا ومستندات تثبت وجود مشاجرة بين ريجيني وأحد المواطنين الإيطاليين في القنصلية الإيطالية بوسط البلد.

وقد قال كمال أن هذه الصور سوف تقوم بحل لغز قضية مقتل هذا الشاب، كما قام كمال بمهاجمة الداخلية هجوما حادا في برنامج القاهرة 360 على قناة القاهرة والناس، وذلك بسبب تأخيرها في إعلان تفاصيل الحادثة ومن هو الشاب الإيطالي الآخر الموجود في المشاجرة.

كما تابع كمال في مهاجمته للداخلية بسبب عدم ردها على التساؤلات الخاصة بتعذيبها للشاب الإيطالي، وعدم محاسبتها المسؤولين عن تعذيب الشاب الإيطالي داخل مقرات الأجهزة الأمنية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.