“نجيب ساويرس” يطرح مخرجاً لحل أزمة ارتفاع سعر الدولار
نجيب ساويرس

طرح رجل الأعمال الشهير نجيب ساويرس مخرجاًرلحل أزمة ارتفاع سعر الدولار الأمريكي بشكل كبير  أمام الجنية المصري في الأسواق المصرية، حيث قال أن الحل الوحيد لهذه الأزمة أن تقوم الدولة بتحرير صرف سعر الدولار، خصوصاً أن الدولة تتأثر بعملية العرض والطلب.

وظهر “ساويرس” في برنامج “حوار الأسبوع” الذي يذاع على القناة الفضائية “CNBC العربية”، مؤكداً أنه يسعى للاستثمار  في العديد من المجالات أهمهم ألاستثمار الزراعي.

وأضاف أن مصر ما زالت لا تمتلك خطط أقتصادية مُحكمة للمرور بأزمات البلد، مشيراً إلى أن أكبر أزمة تواجه مصر هي أرتفاع سعر الدولار، حيث أدى ارتفاع الدولار إلى أنخفاض معدل ألاستثمار في البلد، وإلى أرتفاع كبير في أسعار السلع  الغذائية الأساسية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا ناس الفرق فى السعر حوالى 150قرش يعنى فى الف دولار 1500جنيه الناس أصحاب التحويلات الصغيرة محتاجة القرش مش الجنيه وعادى الناس الكبار كده كده بيأخد باليمين والشمال فى أى وقت .يعنى هما بيروحوا البنل المركزى وبيأخدوا الدولار مدعوم من الدولة وبعدين يشتروا بضاعة درجة تانية بضعف سعرها أو أكتر ويضربوا فواتير بأرقام كبيرة علشان الربح يزيد والضرائب تقل وكل ده تحت سمع وعين الحكومة . وبعدين التضخم يزيد والدولة تقول تبرعوا لانقاذ الجنية المصرى يا مصريين .شوفوا الصين حلت الموضوع ده أزاى ونفذوه على الكبير قبل الصغير .

  2. لو سمحت سبنا في حالنا انت مصيت دم مصر والمصرين على اعلا مستوه انت اكبر واحدوسرقت امولنا وهربتها وبعد كده جي تنصح احا واحا احتان احنا جعنا وانت والكلا ب الصغار امثال مايدعوا انهم فنانين وما يدعوا انهم مستشارين ومايدعوا انهم اعلامين اسال عن اي واحد فيهم عمل ايه لمصر ياايها الحراميه الله ينتقم منكم وربنا يرزق مصر برئس راجل راضع من بزامه يوريكم ايام سوده

  3. الشيطان يعظ
    ان السيد ؟؟؟؟؟يقتل القتيل و يمشى فى جنازته هو و شركاته من اول اسباب ارتفاع سعر الدولار دعونا نساله من كان يقوم بتسخير متاجر الذهب و الصاغة التى تعمل لحسابه لسحب الدولار من السوق و التالى يزداد السعر هذه الاولىمما يتسبب فى ارتفاع الطلب وبالتالى ازدياد السعر دعونا نسائل رجال عن قيمة التحويلات ةاليومية من العملة الصعبة لصالح الشريك الاجنبى الذى يوضع تحت اسمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قى شركاته وخصوصا فى قطاع الاتصالات حيث ان الخط و الكارت و جميع المبيعات تتم بالجنيه المصرى بينما حسابات الشريك تحول بالعملة الصعبة يوميا مما يؤدى الى استنزاف العملة الصعبة من هذه البلد فبدلا من استجلاب العملة الصعبة لذا اتمنى ان يحاسب قطاع الاتصالات بالجنيه المصرى ان السيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كاره لهذه البلد معطم مجالاات استثمارته قى قطاع الاستهلاك بضمان البنوك لماذ لا يساهم فى قطاع الانتاج الصناعى بانشاء المصانع او الزراعى المستديم طويل المدى بدلا من قطاعات مثل السياحة التى تدفع الاموال الحجز بالخارج و لا يبقى الا الفتات فهو كاره للمجلس العسكرى منذ تم تاميم شركات اجداده دعونا نساله كم يمتلك من التوكيلات الامريكية من التى هى بلده الاولى التى سهامت فى تاصيل سياسة الا احتكار و التحكم بالسوق بل كاره لهذه البلد دعونا نساله كم انفق من المليارت فى ميدان التحرير فى ثورة 25 يناير وهو يعلم جيدا مما ستببه الثورة من فوضى و انهيار اقتصادى وهو قد ربح الكثير و لن يخسر اللا القليل فى بلد كان نسبة النمو تتعدى 10% و اصبحت بعد الثورة اقل من 1% نقول له ان ماربحته من اموال وما ستربحه ليس على عبقرية منه انما مقدرات هذه البلد العظيمة مصر نقول له ادفع ضرائب 80 % من الارباح مثل ما يحدث فى امريكا لكن هو عندما طالبته الدولة تهرب وحملها لصغار التجار

  4. تحرير سعر عملة عموما أو الدولار يعني ان يكون خاضعا لقانون العرض والطلب ورفض البنك المركزي من طرح الدولار في السوق. تم تحرير سعر صرف الدولار في مصر في عهد الدكتور عاطف عبيد عام 1998 وصاحب ذلك ارتفاع كبير في معدلات التضخم.وقد شهد عهد الدكتورعاطف عبيد اسوا حقبه في تاريخ مصر اقتصاديا
    ويختلف سعر صرف الدولار في البنوك عن السعر في السوق السوداء وذلك بسبب الطلب على عمله الدولار في مصر وعدم توافرها في البنوك بالشكل الكافى الذى يلبى احتياجات المستوردين واصحاب الشركات وهو ما دفع الحكومة المصرية مؤخرا من اتخاذ اجراءات حازمة للقضاء على السوق السوداء في مصر مما ادى إلى ارتفاع سعر الدولار في السوق الرسمية إلى اعلى معدلاته في تاريخ العمله المصرية احمد البراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.