الشروق تكشف عن تفاصيل مذهلة للهجوم على هشام جنينة وتزيح الستار عن خليفته الذي أعده السيسي منذ عام
هشام جنينة والسيسي

ما زالت هناك ضجة حول المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وذلك بعد تصريحه حول حجم الفساد في مصر، وقد نشرت صحيفة الشروق مقالاً خطيراً للناشط الحقوقي نجاد البرعي تحت عنوان “من سيجرؤ على الكلام؟”، والذي قال أن السيسي أعد بديل هشام جنينة منذ عام تقريباً، وهو المحامي العام الأسبق لنيابة أمن الدولة هشام بدوي والذي تم تعيينه نائباً لجنينة.

وقد أضاف البرعي بأن الهجوم على جنينة غرضه منع أي شخص من محاولة كشف الفساد، فالكل يعرف أن مبلغ 600 مليار جنيه ليس غريباً، لأنه بكل بساطة مثل تحتل مراكز متأخرة جداً في تقارير الشفافية الدولية لمحاربة الفساد والتي تُصدرها هيئة الأمم المتحدة بإستمرار .

وإستشهد البرعي على ذلك بالدكتور هشام طاهر عضو نقابة الأطباء، والذي كشف حجم المعاناة الطبية التي يتعرض لها المعتقلين في السجون فتم القبض عليه وحبسه، وكذلك الشاعر عمر الحاذق الذي وصف معاناة المعتقلين في إحدى قصائده فتم منعه من السفر لإستلام جائزة دولية والتحفظ عليه في مطار القاهرة، وتوفيق عكاشة الذي تحدث عن أمور خطيرة فيتم منعه من الظهور في الإعلام.

وأكد البرعي أن الرسالة واضحة للجميع، بأن من سوف يتحدث عن الفساد أو يحاول كشفه سوف يكون مصيره مثل هؤلاء إما القبض عليه أو إبعاده من الساحة.

4

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. مصر في حالة حرب – مصر في حالة حرب – مصر في حالة حرب – مصر في حالة حرب – مصر في حالة حرب – مصر في حالة حرب –
    وفي حالة الحرب حتى الحقائق التي تثبط المجتمع – لا تنشر – ناهيك عن الشائعات — ان مجموعة الاعلاميين الماجورين — لموهم و اعدموهم في التحرير – وك…. ام الامم المتحدة — و حقوق الانسان — يروحوا يطبقوها على نفسهم الاول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.