المصرية للاتصالات فاتورة التليفون الارضي شهر يناير 2016
الشركة-المصرية-للاتصالات 2016

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، عن تعديل مواعيد إصدار فواتير التليفون الشهرية والربع سنوية لجميع فئات عملاء الهاتف المنزلي والتجاري، حيث سيتم إصدار الفواتير  في منتصف كل شهر وفقا لبيان الشركة الصادر الأسبوع الماضي .

وأطلقت الشركة مسابقة تحفيزية لمشتركي التليفون الارضي، تتيح للعملاء الذين يسددون فاتورة شهر يناير الجاري سواء الشهرية أو الربع سنوية، فرصة الفوز بجوائز مالية قدرها 900 ألف جنيه توزع على 30 فائز في هذه المسابقة التي تبدأ في 15 يناير وتنتهى في 14 فبراير 2016 .

اليوم يمكن لكافة العملاء الاستعلام عن فاتورة التليفون المنزلي، من الموقع الرسمي للشركة المصرية للاتصالات على هذا الرابط هنا، برقم التليفون أو رقم الحساب  والدخول على السحب الأسبوعي للمسابقة .

يمكن أيضا معرفة الفاتورة التفصلية للهاتف المنزلي، من خلال البريد الألكتروني والحصول على بيان تفصيلي لجميع المكالمات “المحافظات والمحمول وخدمة الأنترنت والخدمة الصوتية”، لطلب هذه الخدمة اتصل بمركز خدمة العملاء 111، مع العلم أن بيان مكالمات الأنترنت والخدمة الصوتية مجاني، أما بيان مكالمات المحافظات والمحمول فيجب على العميل دفع 2 جنيه للفاتورة الشهرية  و 6 جنيه للفاتورة الربع سنوية تضاف الى أقرب فاتورة. 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. شركه غير محترمه لقد تم قطع الاتصال عن تليفوني المنزلي يوم ١٤فبراير قبل انتهاء مده السداد وهي اخر شهر فبراير ودون علم المشتركين مع العلم انني لم اتاخر عن سداد الفواتير عن موعدها منذ ١٥سنه والحمد لله ان الشركه قطعت الاتصال عشان مش عايز التليفون

  2. المصرية للاتصالات ـ عنوان الفشل

    المصرية للاتصالات تبيع الوهم… الحرارة مقطوعة عن هاتفي الذي يبعد عن السنترال حوالي 100 – 150 متراً منذ 19/9/2015 .. وقدمتُ لا يقل عن 15 شكوى للمصرية للاتصالات، وشركة تي داتا / مزود خدمات الإنترنت، ووزارة الاتصالات، وجهاز تنظيم الاتصالات، ورئاسة الوزراء، ورئاسة الجمهورية.. ولا حياة لمن تنادي… نحن ـ في مصر ـ صنعتنا الكلام والتصريحات.. أما الفعل لغيرنا… يكفي مسؤولينا التصريحات، ونحن المصريين يكفينا ـ حسبنا الله ونعم الوكيل..كلما مررتُ في الشارع ورأيتُ الكبلات ـ رحتُ أقول حسبي الله ونعم الوكيل فيهم جميعاً، وأسمي كل الجهات المسؤولة…فنحن في مصر لم يعد لنا سوى الله … بعد أن باعتنا الدولة لموظفيها المرتشين مرة، ولرجال الأعمال ذوي الذمم الخربة مرة أخرى… مصر بحاجة إلى العناية الإلهية لإنقاذها من كل ما تعانيه ويحاصرها من فساد…

  3. هو يعني سؤال صعب ممكن تدلني علي مكان اعرف منه استعلام فاتوره يناير ٢٠١٩..بعيدعن الاعلانات دي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.