بالفيديو.. الغندور: “حلايب وشلاتين”سودانية !!.. في حضور  سامح شكري
سامح شكري وزير الخارجية

تظل أزمة “حلايب وشلاتين”، متصدرة دائماً أبرز التحديات التي تكدر العلاقة بين البلدين الشقيقين مصر والسودان، وخاصة بعد انفصالهما عن بعض، بعدما كانتا دولة واحدة، وفي لقاء مشترك جمع بين وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، ونظيره السوداني ” إبراهيم الغندور مؤخراً.

تحدث من خلاله “الغندور”، قائلاً إن مشكلة “حلايب وشلاتين”، بدأت في 9 فبراير 1958 بعد الإستفتاء علي الجمهورية المتحدة بين مصر وسوريا، ثم تلا ذلك إقامة الانتخابات السودانية في ذلك التاريخ، ثم بدأت القوات المصرية في عهد الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر”، بدخول “حلايب وشلاتين”.

وتابع “الغندور”، تقدمت السودان بطلب لمجلس الأمن لإخراج الجنود المصريين منها، ولكن مصر طلبت من السودان بسحب طلبها من مجلس الأمن، وبالفعل وافقت السودان، فسحبت مصر جنودها من “حلايب وشلاتين”.

وختم “الغندور” حديثه، بأنه لا حل لمشكلة “حلايب وشلاتين” إلا بالمفاوضات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. لوجيه العيب من اهل العيب ميبقاش عيب بدل ما عتكلم على مصر وتحتمى باثيوبيا روح شوف اثيوبيا عطير وراكم من ارضكم وتخاخذها واصبر شويه مش هيبقا فيه سودان اصلا هيبقى دويلات صغيره. ويعطيك العمر هههههههههههههههههههه

  2. انا مسلم وعربى قبل ان اكون مصرى وشعب السودان بلا استثناء اخوه واشقاء وجميع الدول العربية والاسلامية اما الكلام عن مصر فليست فى حاجه لى للدفاع عنها فى اكبر بكثير من ذلك ولنا الله..

  3. لم يكن السودان تابع لمصرائيل ابداً بل ما ياتي من مصرائيل هو الاستعمار التركي والانجليزي
    المصريين هم من ادخلو الى السودان الاستعمار ولم تكن مصر وصيةً علينا
    انظرو الى اشكالكم هل تشبهونا وهل تشبه ارضكم ارضنا وهل تشبه اخلاقنا اخلاقكم لم نكن دولة واحد فانتم شعب بني حضارته على الكذب والنفاق
    حتى ابو الهول من الحضارة النوبية شمال السودان فانتم قطعتم انفه الافريقية
    فالاهرامات في كلها كانت ضمن حدود السودان وانتم من سرقتم ارض السودان
    فالويل لكم من اثيوبيا والسودان لن نرحمكم ابدا كل حكوماتكم كانت تتمنى تدمير السودان
    ارجع الى كتب التاريخ والسيرة ماذا قيل عنكم ( شعب لعوب ورجال طروب ونساء راقصات تجمعهم الطبل وتفرغهم العصاء)

    1. إلى الزويل السوداني
      أنا متاكد انك لا تمثل الشعب السوداني طيب القلب الخلوق الذي يعشق مصر كما تعشق مصر الاخوة السودانيين، انت إنسان حقود أو عميل صهيوني يريد أن يؤجج الفتنة بين الاخوة المسلمين العرب كي نكون لقمة سائغة للأعداء، تحيا السودان ومصر أمة واحدة يشجمعنا دين واحد وشريان واحد هو نهر النيل وارض متصلة رغم الحدود المصطنعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.