ذكرت صحيفة “التلغراف” البريطانية نقلا عن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية، أنه تم القضاء على أموازي المتورط في قتل رهائن تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف، المعروف إعلاميا بذباح داعش، ليلة الخميس الماضي، بعد تحديد مكان تواجده في مدينة الرقة السورية .

وتم تحديد مكان محمد أموازي، بعد تردده على سكن أحد العائلات السورية لزيارة ابنه السري في الرقة، حسب ما ذكرته الصحيفة عن مصادر أمنية بريطانية، بعد مطاردته لأكثر من عام من طرف عناصر الاستخبارات الأمريكية والبريطانية، حيث تم من مركز يتحكم عن بعد بطائرات “الدرون” الأميركية في القاعدة الجوية بولاية نيفادا، توجيه قذيفة من طائرة MQ-9 Reaper على بعد 12 ألف كلم، استهدفت السيارة التي كان على متنها “أموازي” وأحد مرافقيه والسائق .

وأكد مسئول بارز من المرصد السوري لحقوق الإنسان، جثة “ذباح داعش” المتفحمة تم نقلها لمستشفى المدينة، مشيرا أنه قتل وثلاثة متشددين آخرين، عقب استهداف طائرة بدون طيار سيارة كانت تقلهم .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.