كارثة اجتماعية خاطبة الفيسبوك ظاهرة فاسدة منتشرة
الفيس بوك

انتشرت منذ فترة ظاهرة اجتماعية و هي خاطبة الفيسبوك، و التي تحدثت عنها معظم البرامج الإعلامية مثل برنامج خيط حرير و الذي تقوم بتقديمه الإعلامية شيماء.

و كانت الحلقة التي قدمتها الإعلامية شيماء قد تضمنت الخاطبة التي تتواصل مع الأطراف عن طريق برنامج التواصل الاجتماعي.

وبعد  البحث وراء الموضوع، تبين أن مواقع التواصل الاجتماعي مجالا للارتباط الغير شرعي والذي يقوم على اختيار الفتيات الغير مرتبطات و توصيلهن بالشباب الراغب في التسلية بقلوبهن.

 خطوات البدء عند خاطبة الفيسبوك

تبدأ الخاطبة كما تبين في النموذج الذي استنتجناه حديثها مع الفتاه عن طريق الأسئلة المعتادة، و التي تتضمن الاسم و السن، و الخطوة الأهم هو سؤالها للفتاه هل هي مرتبطة أم لا.

و هذه صورة تبين استدرجها للفتايات و كيفية إقناعهن بذلك..

محادثة الخاطبة
محادثه الخاطبة

وهكذا تبدأ الخاطبة محادثتها مع الفتيات الذين يستخدمن الفيسبوك.

اقناع الخاطبة للفتيات

لا  تكتفي خاطبة الفيسبوك بفتح الكلام مع الفتيات، بل إنها تقوم بمحاولات عدة لاقناعهن بالقبول، و تستشهد بقيام فتيات اخريات بالموافقة.

و هذه الصورة توضح محاولتها للإقناع.

خاطبة الفيسبوك
خاطبة الفيسبوك

و كما توضح الصورة فإن الفتاة تقوم باللعب علي الجانب العاطفي للفتيات نظرا لانتشار العنوسة، و تقوم بتعليق الفتيات بآمال كاذبة.

نماذج لفتيات وافقن

بعد فشل الفتاة في اقناع الفتيات بالانزلاق الي منحدر لا يوجد له نهاية غير العواقب الوخيمة، تقوم بالاستشهاد بنفسها.

و تعترف بتسليتها بعدة اشخاص في نفس التوقيت.

 

خاطبة الفيسبوك

وكما موضح بالصورة فإنها تقوم بالاستشهاد بنفسها و بفتيات اخريات يتعدين ليطلبن الارتباط بشباب لا يوجد لديهم اخلاق و لا تربية.

و في إصرار الرفض و اقناعها بأن الفتيات المحترمات لا يقبلن بذلك قامت بالتأكيد أن الفتيات الذين ينتسبن للازهر يوجد منهن من يوافقن.

كما يتضح في هذه الصورة

خاطبة الفيسبوك
خاطبة الفيسبوك

 

و لم نكتفي بحلفانها علي تأكيد ذلك الكلام، و استمر محاولات استفزازها لإرسال بعض المحادثات التي تؤكد قيام بعض الفتيات بالموافقة.

خاطبة الفيسبوك
خاطبة الفيسبوك

 

حل القضية

و لا يمكن وضع القضية بجانب القضايا الآخري و عدم الالتفات إليها، فلا تطمئن لفتاه بحكم ما تظهره فقط، و اذا اردنا إلقاء اللوم علي عاتق الأهالي.

هذه الصورة تظهر أن هناك جانب من اللوم يجب ان يلقى علي الشباب الذين يستغلون الفتيات الذين لديهم فراغ و تأخر زواج.

خاطبة الفيسبوك
خاطبة الفيسبوك

هكذا نستنتج أنها أشبه بالضحك علي الفتيات بإستخدام الشباب الذين يتمتعن بحسن المظهر، يبقى التساؤل الأكبر حول مسؤولية فساد أخلاق بعض ذلك الجيل.

لابد من وقفة اجتماعية لتوسيع الرؤية و توسيع ثقافة الوالدين الذين يمكن ان يكونا علي غير دراية بما يقوم به ابنائهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. لابد وحتما على القنوات الفضائية بمناقشة هذا الموضوع واستضافة متخصصين من علماء ازهر ودكاترة الجامعات لانهم المختصين بمخاطبة الشباب واقناعهم بالخطر الذى يواجهم جراء هذا العمل المحرم اخلاقيا ودينيا لانة زنا واضح وربنا سبحانة وتعالى نها المؤمنين عنة ربنا ينتقم من كل ال يقنع شبابنا بالرزيلة ويفظهم من كل شر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.