الفيديو الذي تسبب في إقالة مذيعة ماسبيرو بعد هجومها على السيسي
عزة الحناوي

هاجمت الإعلامية “عزة الحناوى” فى إحدى حلقات برنامجها الإخبارى المذاع على قناة القاهرة التابعة للتلفزيون المصري، المسئولون بشكل عام والرئيس السيسي بشكل خاص، عقب إنهيار عقار فيصل وردود فعل الحكومة تجاه قاطنوا العقار بصرف تعويضات زهيدة.

حيث قالت الإعلامية أن “الناس زهقت وخلاص مش هتنزل الإنتخابات”، وتابعت موجهة حديثها للسيسي بأن ما قام به من تصريحات كانت عبارة عن “تصريحات تصدير الوهم”.

وناقشت الإعلامية فى ذات الوقت أزمة وزير الزراعة الأسبق، مناشدة بمعاقبة باقى المختلسيين فى شتى القطاعات كالإعلام والإقتصاد والسياحة وغيرها من الوزارت.

وقد أدى هذا الهجوم الغير مسبوق من إحدى مذيعات التلفزيون الرسمي على الرئيس، إلى إقالتها من منصبها ومنع ظهورها على الفضائيات مرة أخرى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. فصل المذيعة أكبر دليل على الفساد الذي تعيش فيه مصر لان المذيعة لم تقل شئ مخالف للقانون أو العرف أو الذوق العام أو منافي للاداب وإنما قالت الحقيقة ودائما الحقيقة تزعج كل مفسد وزعلانين ان الناس مبتتفرجش على التلفيزيون المصري وبتلجأ للقنوات الخاصة عمار يا مصر كفاية نفاق وتدليس وضحك على انفسكم شكلكم وحش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.