البحوث الفلكية| مصر تشهد اليوم ظاهرة فلكية فريدة من نوعها لن تتكرر حتى 2021 !
ظاهرة اقتران الكواكب

صرح الدكتور “أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية و الجيوفيزيقية، بأن سماء مصر ستشهد ظاهرة فلكية لن تتكرر حتى يناير عام 2021، و أشار إلى أن هذه الظاهرة الفلكية فريدة من نوعها و تدعى ظاهرة “اقتران الكواكب”، بحيث يظهر خلالها الكواكب الثلاثة “الزهرة و المشتري و المريخ”، على شكل نجوم لامعة، و يظهرون في مشهد واحد.

و قد أضاف “تادرس” أنه بإمكان المصريون مشاهدة هذه الظاهرة بالعين المجردة و ذلك ابتداء ً من اليوم و حتى نهاية أكتوبر الجاري، مشيراً إلى الأوقات المناسبة لرؤية تلك الكواكب  هي في الفترة من الساعة الثالثة إلى الساعة الخامسة فجراً باتجاه الشرق,

و قد أشار “تادرس” بأن كوكب المشتري سيتحرك تدريجياً باتجاه كوكب الزهرة يوماً بعد يوم، إلى أن يتم الاقتران في 26 أكتوبر، مؤكداً بأنه في هذا الحالة يسمى “الاقتران الأكثر روعة“.

أما عن تأثير تلك الظاهرة على كوكب الأرض، فقد أشار تادرس إلى أن هذه الظاهرة طبيعية، إلاّ أنها نادرة نظراً لحدوثها كل بضعة سنوات، مشيراً إلى أن كوكب الزهرة سيكون في هذه الحالة بأكبر استطالة له مع الشمس و ذلك بالنسبة للأرض.

تحديث:

نشرت وكالة “ناسا” الأمريكية للفضاء تقريراً أثار مخاوف البشرية، حول اصطدام أكبر كويكب يمر مقترباً من الأرض في نهاية أكتوبر الجاري، و أصدرت هيئة البحوث الفلكية تقريراً يوضح حقيقة اصطدام الكويكب بالأرض، التفاصيل في الرابط:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.