نجل اللواء حسام خيرت يكشف حقائق مذهلة بعملية الكاربون الأسود وصناعة الصواريخ
الدكتور خالد حسام خيرت

استضاف الإعلامي أحمد موسي نجل اللواء حسام خيرت، للحديث عن دور والده في مشروع بناية وتصنيع الصواريخ المصرية، ومدى الصراع الذي عاشه قائد مجموعة تطوير وتصنيع الصواريخ مع أجهزة المخابرات، وكيف استطاع اللواء حسام خيرت إدخال بعض المواد والأجهزة الهامة والممنوعة لمصر.

وكشف نجل اللواء حسام خيرت خبير تصنيع الصواريخ أهم الأبحاث التي شارك فيها والدة والمشاريع التسلحية وتطويراتها التي قدمها للقوات المسلحة المصرية، وبين دور المشير أبو غزالة مع والدة ببرنامج الصواريخ، خاصة في الفترة ما بين عام 1984 وعام 1988، حيث قضى والده هذه الفترة بين فرنسا والنمسا.

وشهد اللقاء لحظات مؤثرة جدا وبكاء حاد من نجل اللواء حسام خيرت، بسبب تشويه وسرقة تاريخ والده المشرف، وما يحمله من بطولات ونضال من أجل رفعة وعزة الدولة المصرية.

وكشف نجل اللواء حسام خيرت المحاولات الأمريكية وراء استقطاب والده للعمل معها وخدمة الجيش الأمريكي، وكيف استطاع والدة أن يحصل على مليون دولار أمريكي ويحول لمصر ويستخدم في الأبحاث المصرية، قبل أن تكتشف حقيقته ويعرف اسمه الحقيقي لدى السلطات الأمريكية.

وتحدث الدكتور خالد حسام خيرت عن مشروع الكوندور 2 أو بدر 2000، الذي سع والده لتنفيذه، والهدف منه وكيف تم تطويره ودور العراق والرئيس صدام حسين بهذا المشروع.

وأشار الدكتور خالد حسام لقضية الكربون الأسود الأشهر إعلامياً، ودور الدكتور عبد القادر حلمي مع والده كي يتم تنفيذ المشروع البحثي المصري، وسبب الحكم الذي ناله الدكتور عبد القادر حلمي بالحبس 5 سنوات من السلطات الأمريكية بسبب هذه العملية.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.