أسرة مريم ملاك توضح حقيقة إصابتها بمرض نفسي
الطالبة مريم ملاك

بعد انتشار عدة أخبار على مواقع إعلامية حول الطالبة مريم ملاك، صاحبة قضية الصفر بالمئه في الثانوية العامة، وتفيد هذه الأخبار بإصابة مريم ملاك بمرض نفسي تتلقى علاج على أثره بعد وفاة والدها، ردت أسرة الطالبة مريم ملاك اليوم ردا قويا على جميع المواقع الإلكترونية التى تقوم بنشر مثل هذه الشائعات، وأوضحت الأسرة حقيقة الخبر المنتشر حول إصابة مريم بمرض نفسي.

أكدت أسرة الطالبة مريم، أن ما يتم تداوله على مواقع التواصل ليس له أي أساس من الصحة، وأن كل هذه إدعاءات تقوم بها بعض المواقع الإلكترونية الغير مساندة لقضية مريم، وأكدت الأسرة أنها سوف تقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه أحد المواقع الإلكترونية الذي ساعه في نشر والتشهير بمريم، وأدعى أنها كانت تتلقى علاج نفسي بعد وفاة والدها منذ فترة.

وأعلنت أسرة مريم أيضا أنها سوف تقوم بتقديم عدة شكاوي لنقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة، ضد كل من يقوم بنشر أخبار غير صحيحة عن قضية مريم، أو تقارير من مصادر غير مؤكدة، وأكدوا أن القضية ما تزال أمام القضاء الإداري، ولا يحق لأحد أن يظلم الطالبة حتى الحكم النهائي.

كانت النيابة العامة قد أعلنت أن اللجنة التي تم تشكيلها من كبار خبراء قسم التزييف والتزوير في الطلب الشرعي بالقاهرة، أكدت أن الخطوط الموجودة في الأوراق الخاصة بالطالبة مريم مطابقة لخط يدها، وأكدت أنه لم يتم استبدال الأوراق كما أدعت، وأمرت بحفظ القضية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.