“مادلين” تحولت من ذوي احتياجات خاصة إلى أشهر عارضة أزياء
عارضة أزياء

على الرغم من اعاقتها الجسدية، والصعوبات النفسية التي واجهتها، والتحديات التي قابلتها فإن “مادلين ستيوارت” استطاعت أن تكون عارضة أزياء شهيرة .

“مادلين” مصابة بمتلازمة – منذ ولادتها- لكن بمساعدة أسرتها تحدت المرض، ووضعت اسمها على لائحة المشاهير والنجوم من خلال اختيارها لعالم الموضة والأزياء، ومشاركتها في عرض أزياء لذوي الاعاقة في نيويورك. كان ذلك الشعلة التي أعطت لها ضوء هذا الطريق، وعنها، أشعلت “مادلين” عالم الموضة.

ممارسة الرياضة والنظام الغذائي جعلا “مادلين” تفقد وزنها لتناسب معايير عارضات الأزياء، كما أنها تمرنت على يد “يتون بر” عارضة الأزياء المشهورة، لتكون عند حسن ظن الجميع.

عارضة أزياء

اختارها “مايكل نيس” مصمم الأزياء الشهير، لتكون بطلة أزيائه على السجادة الحمراء في لوس أنجلوس، وبالفعل لم تخزله “مادلين” فأدائها لفت الأنظار، ووقعت على عدة عقود مع عدد من مصممي الموضة.

 

حولت “مادلين” اعاقتها، إلى فخر وشرف، وطريق نجاح. كما أنها تعتبر ثاني امرأة تعاني من متلازمة، وتعرض الأزياء.

بعد أيام قليلة، ستطل “مادلين” بأزياء جديدة في أحد مهرجانات الأزياء العالمية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.