مصادر تؤكد أن السعودية تتوسط للتصالح بين مصر وحماس والسيسي يضع شرط واحداً للموافقة
السعودية تتوسط للتصالح بين مصر وحماس

قالت بعض المصادر الإعلامية، أن هناك جولة مفاوضات سرية تقوم بها المملكة العربية السعودية من التوصل إلى إتفاق مصالحة بين جمهورية مصر العربية وبين حركة حماس في فلسطين، وأوضحت هذه المصادر أن هناك تقارب متوقع أن يتم التوصل إلى الإتفاق خلال أيام قريبة.

وأكدت الصحيفة أن الرئاسة المصرية والسيسي لا يوجد عندهم أى معارضة مع مثل هذه المفاوضات من أجل التوصل إلى إتفاق يناسب الطرفين، وأشارت أن الرئاسة المصرية وضعت شرطاً من أجل ذلك، وهو أن يكون الصلح في إتجاه الحفاظ على الأمن وخصوصاً تأكيد السيسي على حماية الأمن القومي لدولة مصر.

والجدير بالذكر أن العلاقة بين مصر وحماس شهدت توتراً كبيراً بعد إتهام مصر لــ حركة حماس بإقتحام السجون المصرية أبان ثورة 25 يناير 2011، فيما أكدت حركة حماس أنه لا علاقة لها بالشأن الداخلي المصري وأنها تحمي الحدود مع دولة مصر، وأن الأمن المصري مهم جداً كما الأمن الفلسطيني.

وأوضح المصدر أن السيسي طُرح عليه في ألمانيا إمكانية الإعفاء عن مرسي وعن قيادات الإخوان المسلمين، وإعفائهم من حكم الإعدام، إلا أن الرئيس السيسي علق على ذلك أنه لا يريد إستباق الاحكام المصرية وأنه يثق بالقضاء المصري النزيه، وأن مرسي رئيس منتخب ولكن الشعب ثار عليه وقام بإطاحته، فيما لم تعلق أى جهة مصرية أو من حركة حماس على هذه المفاوضات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.