للمتزوجين.. تعرف علي ما يتيحه الشرع ويحرمه في علاقة المتزوجين في شهر رمضان
تعرف علي ما يبيحه الدين للمتزوجين في رمضان

مع حلول شهر رمضان المبارك تكثر التساؤلات عام مع عام عن مفطرت شهر رمضان، و تكثر هذه الأشئلة سنوياً على الرغم من قيان العديد من الشيوخ و علماء الفقه بالإجابة و توضيح هذه التساؤلات، و أهم ما يثير تساؤل المسلمين في هذا الموضوع هي حدود العلاقة الجسدية بين الزوجين و ما أباحه الشرع في العلاقه في نهار شهر رمضان و ما نهى عنه و جعله من مفطرات الصيام، و يتوارد إلى الشيوخ و علماء الفقه أسئلة كثيرة من هذا القبيل فمنهم من يسأل “البوسة بتفطر؟، طب الحضة بيفطر”، و ما هي حدود العلاقة الجنسية في فترة الصيام؟، و في هذا السياق سنجيب عن كل هذه التساؤلات من خلال موضوعنا هذا.

مفطرات شهر رمضان المبارك:

هناك ثوابت لا تحتاج للشك من حيث مفطرات شهر رمضان و وضحّها الشيوخ و علماء الفقه، و كما أكد الباحث و الداعية الإسلاني “محمد مصيلحي” في شرح مقصل لمفطرات الصيام قائلاً: “الصيام هو الامتناع عن شهوتي البطن و الفرج و ليس البطن فقط”، و أكد أن “شهوة الفرج” من مفطرات الصيام الأساسية التي لا شك فيها.

  • الجماع من المفطرات:

الجماع الكامل بين الرجل و زوجته من أول مفطرات الصيام الجنسية، و ذلك في نهار شهر رمضان، بحيث يعتبر من المفطرات سواء اشتمل على الإنزال أو بدون الإنزال، لذلك يعتبر الجماع الكامل في مهار رمضان من المفطرات الصريحة التي لا شك فيها.

 

  • الإنزال:

أكد الشيخ “مصيلحي” أن الإنزال من المفطرات الأكيدة في نهر رمضان سواء للرجل أو للمرأة، حتى إن تم الإنزال دون جماع، و في حال حدوثه فإنه يفسد الصيام و تجب الكفارة، و ذلك لأن ماء الرجل و المرأة يفسد الطهارة و يجب الاغتسال منه.

  • القبلة بدون شهوة لا تفطر:

و قد اختلف الفقهاء على هذه المسألة بحيث رأى بعد الفقهاء أن القبلة تفسد الصيام و رأى البعض الآخر أنها لا تفسده، و قد أكد “مصيلحي” أن القبلة لا تفطر لكن في حالة واحدة إن كانت بدون شهوة، و ذلك اعتماداً على قول السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن القبلة “نعم جائزة لمن يملك إربه”، وإربه تعنى “نفسه”، أي أنها جائزة لمن يملك السيطرة على شهوته.

  • العناق لا يفسد الصيام ولكن ليس مستحبا

أكد الفقهاء أن العناق جائزاً و العناق هنا يقصد به ملامسة الجلد للجلد، و أجازوا أيضاً المداعبة بدرجاتها فإنها تأخذ نفس حكم القبلة، أي تعتبر جائزة دون إنزال و ذلك إذا امتلك الطرفين السيطرة على شهوتهما، و لكنها تعتبر غير مستحبة أي تقلل من ثواب الصيام.

 

  • احتلام الرجل والمرأة ليس من مبطلات الصوم

أي إذا كان الرجل أو المرأة نائمين و احتلما دون قصد منهما فإن صيامهما جائز بشرط أن يغتسل و يكمل صيامه، إنما إذا تعمد الإنزال فلا يجوز صيامه.

 

  • النظرة العابرة ليست من مفطرات الصيام:

نظراً للاختلاف الذي حدث بين الفقهاء حول النظرة فقد قسم الفقهاء النظرة إلى نوعين، النوع الأول و هي النظرة العابرة لا تفسد الصيام و إنما تقع إثمها ضمن غض البصر، بينمت النوع الثاني و هي إذا نظر الرجل للمرأة نظرة طويلة أي يطيل النظر فهي تعتبر من مفسدات الصيام و من المفطرات، لأنها تفتح باباً للشهوة و الإنزال، بينما إذا مرت دون إنزال فهي تقلل ثواب الصيام.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.